إقتصاد

سوق الاسهم : نيكي يهبط عن أعلى مستوى له متأثرا بخسائر وول ستريت

أغلقت الأسهم اليابانية تعاملات الجمعة على تراجع، ونزلت عن أعلى مستوى في نحو 8 أسابيع، بقيادة انخفاضات في شركات صناعة الرقائق.

وتراجع المؤشر نيكي في بورصة طوكيو للأوراق المالية 2.8% إلى 19619.35 نقطة، ليمحو مكاسب بنسبة 2.6% سجلها أمس الخميس، في الوقت الذي تعرض فيه لضغوط جراء خسائر تكبدتها ول ستريت الليلة الماضية وضعف العقود الآجلة للأسهم الأمريكية.

لكن نيكي ارتفع 1.9% في الأسبوع. وصعد المؤشر 6.7% في أبريل المنصرم، مسجلا أفضل أداء شهري منذ أكتوبر 2017.

وتراجعت وول ستريت الليلة الماضية، إذ تسببت بيانات اقتصادية قاتمة وتباين نتائج أعمال الشركات في أن يتجه المستثمرون لجني الأرباح مع إغلاق جميع المؤشرات الرئيسية الأمريكية الثلاث على انخفاض.

واعتمد البرلمان الياباني، الخميس، ميزانية استثنائية بقيمة 25700 مليار ين، أي نحو 222 مليار يورو، لتمويل التدابير الهادفة للحد من الأثر الاقتصادي لوباء فيروس كورونا « كوفيد-19″، تتضمن مخصصات طوارئ لكل المقيمين في البلاد.

وفي طوكيو، اقتفت الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات أثر خسائر نظيرتها الأمريكية، بعد أن هوى مؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات 3.7% الخميس.

ونزل سهم طوكيو إلكترون لتوريد معدات صناعة الرقائق 5.5% وهبط سهم سكرين هولدينجز 6.1%، بينما تراجع سهم أدفانتست لصناعة أجهزة الاختبار 5.6%.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.2% إلى 1431.26، لينزل أيضا عن أعلى مستوى في ثمانية أسابيع والذي بلغه هذا الخميس، مع إغلاق جميع مؤشرات القطاعات الفرعية البالغ عددها 33 على انخفاض.

وتصدرت القطاعات الثلاثة الشديدة الارتباط بالدورة الاقتصادية وهي النقل والحديد والصلب والتأمين قائمة القطاعات الأسوأ أداء في البورصة الرئيسية.

وحتى الشركات التي لم تسبب نتائج أعمالها خيبة أمل للمستثمرين لم تكن بمنأى عن البيع واسع النطاق.

ونزل سهم كاجوم 1.2% على الرغم من أن الشركة العاملة في تصنيع منتجات الطماطم حققت قفزة 42% في صافي الربح للسنة المالية المنتهية في مارس الماضي.

وخسر سهم موراتا للتصنيع 2% بعد أن أعلنت الشركة المصنعة للمكونات الإلكترونية انخفاض الأرباح التشغيلية السنوية 5.1%، وهو ما فاق التوقعات الاسترشادية الأولية للشركة.

وهبط سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 4.4% بعد أن خفضت أكبر مجموعة مصرفية في البلاد تقديرها لصافي الربح السنوي بنسبة 30%، ما يرجع بشكل أساسي إلى رسوم استثنائية في وحدة بتايلاند.

Leave a Reply