محليات

تلمسان : الهلال الأحمر الجزائري و الجمعيات الخيرية يطلقون قوافل تضامنية لفائدة العائلات المعوزة

أعطت العديد من الجمعيات الخيرية بتلمسان خلال الشهر الفضيل ، إشارة إنطلاق القوافل التضامنية لفائدة العائلات المعوزة عبر عدد من بلديات الولاية و الأحياء الشعبية . حيث تستهدف هذه القوافل التضامنية الألاف من العائلات المعوزة المقيمة عبر قرى و أحياء بلديات الولاية . تتضمن هذه المساعدات طرودا غذائية و حصصا من الألبسة و الأفرشة و الأغطية بالإضافة إلى حصص من المواد الصيدلانية تتمثل فى الكمامات و السائل الكحولي و في ذات السياق كشف رئيس جمعية نشاطات الشباب عبد المومن بن علي ببلدية ندرومة السيد محجوب محمد أنه تم من خلال شهر رمضان الكريم توزيع 1500 قفة لفائدة العائلات المعوزة على غرار الفقراء و الأيتام و المسنين ، حيث تتضمن هذه القفة مواد غذائية لمجابهة شهر الصيام . كما أشار إمام مسجد القدس ببلدية عين يوسف الشيخ محمد بن داود أنه تم توزيع أزيد من 600 قفة رمضانية لفائدة الفقراء و الأيتام و المتضررين من الحجر المنزلي عبر أحياء البلدية ، و ببلدية مغنية الحددودية أقدمت مؤسسة سبل الخيرات التابعة لمساجد البلدية على توزيع أزيد من 1500 قفة رمضانية لفائدة العائلات المعوزة بأقصى الشريط الحدودي لولاية تلمسان ، مؤكدة أنها بصدد التحضير لفتح مطعمين للرحمة لإطعام عابري السبيل و الفقراء . و في ذات السياق أقدم كلا من جمعية الحياة للمعوقين حركيا بسبدو و مكتب الهلال الأحمر الجزائري بتلمسان على توزيع أزيد من 2500 قفة رمضانية لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة و الأرامل و العائلات الفقيرة و كذا المتضررين من الحجر المنزلي . و على هامش إعطاء إشارة إنطلاق القافلة التضامنية بمقر الولاية . نوه والي تلمسان السيد مرموري أمومن بالحملة التضامنية لشهر رمضان الكريم و الحملات التحسيسية لتفادي خطر الإصابة بفيروس كورونا كورونا 19 و التي ترافق هذه القوافل التضامنية من خلال الطقم الطبية تشرف على عملية تحسيس ، داعيا إلى تعميمها عبر باقي دوائر و بلديات الولاية.
براهيمي فتحي

Leave a Reply