رياضة

تطبيقا لتعليمات و توصيات الفيفا : لجنة العمل التابعة للفاف بصدد إعداد قوانين خاصة بمرحلة ما بعد كورونا

كما كان منتظرا وتماشيا مع توصيات وتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم فقد باشرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مشروع تعديل القوانين الخاصة بها و التي ستدخل حيز التنفيذ مباشرة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا التي فرضت على جميع الهيئات الرياضية على المستوى العالمي تغيير كل مخططاتها و برامجها، فقد ألزمت النشاط الرياضي على التوقف تماما و أرغمت اللاعبين والمدربين على الالتزام بالحجر الصحي ومتابعة التدريبات بشكل منفرد خوفا من تفشي الوباء كما أدخلت الأندية الكروية في أزمات مالية غير مسبوقة و أخلطت كل حسابات مسؤولي الكرة على مستوى الاتحادات و الرابطات، وبما أن الخارطة العامة أصبحت غير عادية، فإن تغيير القوانين وتعديلها صار أمرا حتميا خاصة فيما يتعلق بعملية الانتدابات الصيفية و مشكل عقود اللاعبين المنتهية خلال شهر جوان القادم، وعلى المستوى المحلي هناك أيضا مشكل تخفيض الأجور الذي اتخذته العديد من الأندية للتقليل من ثقل الأزمة المالية التي دلت فيها منذ توقف المنافسة، هذا الأمر دفع الفاف برئاسة خير الدين زطشي للتدخل لوضع مخطط محكم لضمان عودة هادئة للنشاط دون ادنى مشاكل مع التعهد بالتطبيق الصارم لتعليمات الفيفا في هذا الاتجاه خاصة بعدما قررت هذه الأخيرة تحرير مساعدات مالية عاجلة للاتحادات الكروية التي تأثرت بشكل مباشر بفيروس كورونا وبالأخص تلك التابعة لدول شمال إفريقيا وهو ما يعني بأنه من الجانب المالي الأندية لن تصطدم بعوائق فيما يبقى فقط النظر في الجوانب التنظيمية و القانونية و التي ستكون أهم موضوع في جدول أعمال الاجتماع المزمع إجراؤه اليوم عبر تقنية الفيديو والذي سيضم العديد من الأطراف الفاعلة على غرار رئيس الفاف و رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار و بعض مساعديه فضلا عن ممثلين عن اللجنة الطبية التابعة للفاف و المديرية الفنية الوطنية، حيث من المنتظر أن يتم الاتفاق على جملة من القوانين الجديدة التي تتماشى مع المرحلة الاستثنائية الحالية، وجاء وجاء في بيان أبرزه الموقع الرسمي للفاف أن أعضاء الجمعية العامة حريصون على استكمال مشروع تعديل قوانين الهيئة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا، إذ تسعى اتحادية زطشي لسن قوانين جديدة ودراسة كافة البنود المتعلقة بها بشكل دقيق بالأخذ بعين الاعتبار كافة المتغيرات والجوانب المرتبطة بها، وحسم مشروع التعديلات في أواخر أفريل الجاري قبل تقديمه للفيفا من أجل المصادقة عليه. هذا وكما كان منتظرا أيضا، فقد قررت الفاف تأجيل موعد انعقاد الجمعية العامة العادية إلى إشعار لاحق علما بأنها كانت مقررة مطلع جوان المقبل.

الكاف تنتظر تقارير عن وضعية المنافسات المحلية لكل اتحادية

وعلى الصعيد القاري، أكد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بأن هيئته ستقوم بداية الشهر الداخل في إطلاق مشاورات واسعة مع مختلف الاتحادات الكروية للقارة الإفريقية بخصوص استئناف المنافسات المتمثلة أساسا في رابطة الأبطال و كأس الكاف و التي توقفت مبارياتها في الدور ربع النهائي قبل إقرار تعليقها بسبب انتشار فيروس كورونا في الكثير من البلدان، حيث تم اقتراح ثلاث سيناريوهات ممكنة لاستكمال ما تبقى من المباريات، فالسيناريو الأول يكون بالعودة للنشاط خلال شهر جوان وفي حال استحالة اللعب تتم إعادة برمجتها في شهر جويلية أو أوت و في حال استمرار الغلق فسيتم خلالها اتخاذ القرار المناسب بعد الاجتماع الاستثنائي للمكتب التنفيذي للكاف، وبالتالي فأي قرار يتخذ في هذا الاتجاه سيكون وفق القرارات التي ستتخذها السلطات الصحية على المستوى الإفريقي، حيث كل شيء مرهون بمدى انتشار وتطور الفيروس القاتل. هذا وتجدر الإشارة إلى أن نهائي رابطة الأبطال الإفريقية كان مبرمجا ليوم 29 ماي القادم بمدينة دوالا الكاميرونية وبالتحديد بالملعب الجديد جابوما الذي تم تشييده خصيصا لاحتضان مباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بينما تمت برمجة نهائي كأس الكاف ليوم 24 ماي بملعب مولاي عبد الله بالعاصمة المغربية الرباط، وفي ظل التأجيل المستمر لمباريات الدور ربع النهائي و نصف النهائي، فإن مباريات النهائي تأجلت هي الأخرى لموعد لاحق لكن دون إدخال أي تغيير على الملاعب، أمام فيما يخص نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021، فلا يزال القرار الأخير لم يتخذ بعد ولكن كل المؤشرات توحي بأن الكاف ستعلق عن قريب عن تأخيرها لموعد لاحق.

العربي. خ

Leave a Reply