وهران

فيما تم استقبال 70حالة مصابة بفيروس كوفيد 19 بمستشفى اول نوفمبر : شفاء 30 شخص بعد إخضاعه لعلاج الكلوروكين

• التحكم في الفيروس مرهون بتسجيل 0 حالة على مدار اسبوعين

كشف أمس البروفيسور « للو صالح » رئيس مصلحة الأمراض الصدرية بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بوهران عن تسجيل عن تسجيل تراجع في عدد الاصابات بفيروس كوفيد 19 بوهران وهو مؤشر إيجابي حيث سجل أمس تماثل 7حالات للشفاء بعد نجاح إخضاعها للعلاج هيدروكسي كلوروكين الذي أقرته وزارة الصحة، و الذي أثبت نجاعته. ليصل بذلك مجموع الحالات التي تعافت كلية من الفيروس الى 30 حالة، كما ذكر أن هناك 10 حالات تعافت كلية دون اللجوء لإعطاء هذا النوع العلاجي حيث بلغ عدد المصابين بفيروس كوفيد 19 والذي تم استقبالهم على مستوى جناح الكورونا إلى 70 حالة. حيث تتراوح اعمار المصابين ما بين 18 شهر و80 سنة، كما أن الفئة العمرية الأكثر تعرضا للإصابة، تلك التي يبلغ معدل عمرها ما بين 60 و65 سنة ويتعلق الأمر أيضا والحالات التي تعاني من أمراض مزمنة ونقص جهاز المناعة لديها لمجابهة هذا الفيروس القاتل. هذا وأشار ذات المتحدث الى ان اتباع الإجراءات الوقائية الاحترازية والالتزام بالحجر الصحي المنزلي انجع طريقة للوقاية من هذا الشبح القاتل، خاصة بعد أن تم الترخيص بعودة مزاولة بعض الأنشطة التجارية، إذ ينبغي ضرورة ارتداء الحمامات واحترام مسافة الأمان واستعمال المواد المطهرة والمعقمة وهذا تفاديا لأي أشكال، كما ينبغي التقليل من حركة التنقلات اليومية للأشخاص إلا للضرورة القصوى. من جهة أخرى أفاد المكلف بكلية الإعلام والاتصال لدى مدير الصحة بوهران الدكتور « بوخاري يوسف » أن التحكم في عدد الاصابات بفيروس كوفيد 19 مرهون بمدى تطبيق سبل ووسائل الوقاية من قبل المواطنين، حيث لا يمكن ان نثبت تحكمنا في الوضع إلا بعد تسجيل نقطة 0 صفر حالة وذلك على مدار اسبوعين، هذا وأشار إلى أن المخبر الجهوي ساهم بكثير في تشخيص الحالات حيث يتم يوميا إجراء 100 تحليل مخبر لعينات مشكوك فيها، والتي اغلبها كانت نتائج سلبية. وتجدر الإشارة فقد بلغ عدد حالات المصابة بفيروس كورونا كوفيد إلى 202 حالة بوهران أسفرت عن وفاة 13 شخص وشفاء 50 حالة وأمام هذا الوضع تبقى الوقاية السبيل الوحيد للحفاظ على حياتنا وحياة غيرنا.

ب.س

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply