رياضة

أولمبياد طوكيو : الإلغاء.. احتمال جديد يهدد الالعاب

باتت دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو، العام المقبل، مهددة بالإلغاء بشكل نهائي، حال استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي ضرب البلاد في الفترة الأخيرة.
الدورة كان مقررا لها جويلية من العام الحالي، غير أن العديدة من الدول ضغطت بشكل كبير لعدم إقامتها في ظل انتشار فيروس كورونا، وهو ما دفع اللجنة الأولمبية لتأجيلها للعام المقبل، على أن تحمل اسم أولمبياد طوكيو 2020.
الإلغاء حل
ورغم تأكيد اللجنة الأولمبية الدولية على استبعاد فكرة إلغاء البطولة بأي حال من الأحوال، فإن هذا الحل بات متاحا، لا سيما بعد تصريحات يوشيرو موري رئيس أولمبياد طوكيو 2020.
وقال موري في تصريحات نقلتها صحيفة « نيكان » اليابانية: « اليابان ستلغي استضافة دورة الألعاب الأولمبية إذا لم تتمكن من إقامتها في عام 2021 ».
وأوضح: « لقد قررنا تأجيل الأولمبياد حتى الصيف المقبل بعد أن نكون قد فزنا بالمعركة ».
وأضاف: « ستكون الأولمبياد أكثر قيمة من أي ألعاب سابقة إذا نجحنا في إقامتها بعد الفوز بهذه المعركة، يجب أن نثق بذلك وإلا لن نحصد ثمار جهودنا الكبيرة وعملنا الجاد ».
رأي طبي
تصريحات موري جاءت بالتزامن مع بعض الآراء الطبية التي أكدت أن طوكيو لن تكون قادرة على استضافة الأولمبياد في العام المقبل، لا سيما مع وجود توقعات بتأخر إنتاج مصل للقضاء على الفيروس.
يوشيتاكي يوكوكورا، رئيس الجمعية الطبية اليابانية، قال في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن استضافة اليابان لدورة الألعاب الأولمبية ليس مستحيلا، ولكنه يبدو صعبا للغاية في الوقت الراهن.
وأوضح: « رغم أن الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا قد تراجعت، لا يزال الفحص غير كاف لإثبات أن العدوى تحت السيطرة ».
وقالت هيئة الإذاعة اليابانية (إن.اتش.كيه) إن طوكيو سجلت 112 إصابة جديدة، الثلاثاء، مقابل 39 إصابة في اليوم السابق، الذي شهد أقل عدد إصابات خلال 4 أسابيع. وبلغ إجمالي عدد الإصابات 13614، توفي منها 394 مريضا.
وأضاف يوكوكورا: « لا أعتقد أنه سيكون ممكنا إنهاء حالة الطوارئ بأنحاء البلاد في هذه المرحلة ».
وأردف: « لا أقول إن اليابان يجب عليها استضافة الأولمبياد أو لا يجب، لكن هذا سيكون صعبا، ما لم يتم صنع لقاح فعال، فإنني أرى أنه سيكون من الصعب استضافة الأولمبياد ».
رأي شخصي
موري اقترح أيضا تقاسم الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة لحفلي الافتتاح والختام، بدلا من الشكل المعتاد بإقامة حفلين لكل ألعاب.
وقال رئيس أولمبياد طوكيو إن هذا الأمر سيقلص التكاليف، رغم أن الفكرة تبقى معقدة بعدما باعت طوكيو بالفعل تذاكر للحفلات الـ4.
تصريحات موري أثارت ردود فعل واسعة، غير أن ماسا تاكايا، المتحدث باسم أولمبياد طوكيو 2020، أكد أن تلك التصريحات ليست إلا آراء شخصية لرئيس الأولمبياد.
وقال تاكايا: « تحددت بالفعل المواعيد الجديدة لألعاب طوكيو 2020، ومهمتنا استضافة الألعاب العام المقبل ».
تم طرح العديد من الأمور، لكن لا توجد خطط متكاملة في الوقت الحالي.
وأتم: « بسبب تأثير فيروس كورونا فإن الموقف سيكون مختلفا تماما العام المقبل، تجب إعادة النظر في بعض الأمور المهمة ومنها الحفلات ».
وبلغت ميزانية الأولمبياد 12.6 مليار دولار قبل التأجيل، بينما ذكرت تقارير إعلامية يابانية أن إقامة الألعاب في 2021 ربما تتسبب في زيادة التكاليف بمبلغ 2.8 مليار دولار.

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply