دولي

افغانستان : مقتل 13 فرد من « الانتفاضة الأفغانية » في هجوم لطالبان والناتو يطالب بخفض التصعيد

ذكرت تقارير إعلامية، الجمعة، أن 13 فردا على الأقل قتلوا، وفُقد 10 آخرون من قوات « الانتفاضة الأفغانية » في هجوم لحركة طالبان شمال غربي البلاد.
وكان 19 جنديا أفغانيا، على الأقل، قتلوا في هجمات منفصلة شنتها حركة طالبان بشمال ووسط البلاد، وذلك غداة يوم مماثل أسفر عن سقوط ضحايا؛ حيث سقط 11 جنديا من قوات الأمن الأفغانية قتلى في اشتباكات منفصلة مع طالبان بإقليم سار-اي-بول، عندما هاجمت طالبان نقاط تفتيش أمنية، وفق ذبيح الله أماني، أحد المتحدثين باسم حاكم الإقليم.
وأشار أماني إلى أن الاشتباكات استمرت لـ3 ساعات، مبينا أن « معظم المقاتلين جاءوا من إقليم جوزجان »، لافتا إلى أن حركة طالبان تكبدت ضحايا، لكن « لا نعرف عددها تحديدا ».
وفي إقليم لوجا، قال قادر مفتي، أحد المتحدثين باسم وزارة المناجم والبترول، إن 8 من القوات الأفغانية قتلوا في هجوم شنته حركة طالبان على نقطة تفتيش أمنية، الليلة الماضية.
وأكدت شرطة إقليم قندهار، الأربعاء، أن 31 مسلحا على الأقل من طالبان قتلوا في هجوم على نقاط تفتيش أمنية بالإقليم، الليلة الماضية.
من جانبه دعا حلف شمال الأطلسي، الجمعة، مقاتلي طالبان إلى خفض العنف والانضمام إلى محادثات السلام، قائلا إنه ينبغي أيضا الإسراع بإطلاق سراح السجناء.
وقال سفراء دول الحلف في بيان حول جهود السلام إن « المستوى الحالي للعنف الذي تسببه طالبان غير مقبول ».
وأضاف البيان « نرحب بتشكيل فريق تفاوضي شامل لتمثيل أفغانستان، وندعو طالبان للدخول في مفاوضات دون مزيد من التأخير مع هذا الفريق وهو ما يعتبر عنصرا رئيسيا من بنود الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان ».
يذكر أن مجلس الأمن الوطني الأفغاني قال، الخميس، إنه تم الإفراج عن دفعة أخرى من سجناء حركة طالبان، قبل يوم من بدء شهر رمضان، على الرغم من حدوث قفزة في عدد الهجمات الدامية.
وقال المتحدث باسم المجلس جاويد فيصل، على تويتر، إنه تم الإفراج عن 55 سجينا من سجون 9 ولايات يوم الأربعاء، في إطار جهود الحكومة لتحقيق تقدم في مفاوضات السلام ومكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وأفرجت الحكومة الأفغانية عن 500 من سجناء طالبان في الأسابيع القليلة الماضية، فيما أطلقت حركة طالبان 60 أسيرا حتى الآن.

Leave a Reply