إقتصاد

سوق الاسهم : ارتفاع المؤشرات الأوروبية وسط آمال تخفيف إجراءات العزل العام

ارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية، الأربعاء، إذ يبدو أن إيطاليا تتجه لتخفيف قيود شاملة تهدف لاحتواء فيروس كورونا، مع استمرار حذر المستثمرين بشأن تعاف سريع بعد أن أصدرت المزيد من الشركات توقعات مالية تبعث على القلق.
وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمئة بحلول الساعة 0702 بتوقيت غرينتش، بعد أن هبط ما يزيد عن ثلاثة بالمئة أمس الثلاثاء، عقب انهيار تاريخي لأسعار النفط، وفقا لـ « رويترز ».
وربحت الأسهم الإيطالية 0.9 بالمئة، إذ قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إن البلاد، وهي من بين الأكثر تضررا في أوروبا، قد تبدأ في تخفيف أوامر صارمة بالبقاء في المنازل اعتبارا من الرابع من ماي.
وعلى الرغم من تعافي المؤشر هذا الشهر من مستويات متدنية سجلها في مارس ، فإن المؤشر القياسي ستوكس 600 يظل منخفضا 24 بالمئة عن مستواه القياسي المرتفع المسجل في فبراير ، ويتوقع محللون تعمق ركود الشركات في 2020، إذ يتسبب توقف شبه تام للأنشطة في الإضرار بأرباح الشركات.
وانخفض سهم كيرنج المالكة لجوتشي 6.3 بالمئة بعد يوم من قول الشركة إنها تضررت بشدة في أوائل أزمة فيروس كورونا بسبب اعتماد مجموعة الأزياء على العملاء الصينيين، وأنه من السابق لأوانه الحديث عن السرعة التي ستتعافى بها المبيعات في الصين.
وارتفع سهم روش هولدينج 2.1 بالمئة بعد أن أكدت شركة صناعة الأدوية السويسرية توقعاتها للمبيعات والأرباح في 2020، في ظل ارتفاع الطلب على اختبارها الجديد لمرض كوفيد-19.
الأسهم اليابانية تتراجع وسط مخاوف الركود
تراجعت الأسهم اليابانية في بداية تعاملات الأربعاء، في بورصة طوكيو للأوراق المالية، بعد انهيار في أسعار النفط الأمريكي وتوقعات متشائمة للشركات بالمخاوف من تراجع اقتصادي حاد.
وانخفض مؤشر نيكي القياسي بنسبة 0.89% إلى 19109.18 نقطة.
وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 3.07 % إلى 1405.62 نقطة.
وأغلقت الأسهم الأمريكية الثلاثاء، على تراجع للجلسة الثانية على التوالي، وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 631.56 نقطة، أو 2.67%، إلى 23018.88 نقطة.
وتحولت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي، الإثنين، إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ، لتنهي الجلسة عند ناقص 37.63 دولار للبرميل، مع إقبال المتعاملين على البيع بكثافة، بسبب امتلاء سريع لمنشآت التخزين في المركز الرئيسي للتسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما.

Leave a Reply