وهران

لفائدة المرضى بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب : جمعية القلب المفتوح « لالا » تطلق حملة تبرع بالدم بالتنسيق مع مركز حقن الدم

أطلقت أمس جمعية القلب المفتوح « لالا » حملة تبرع بالدم بالتنسيق مع مركز حقن الدم بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب بوهران لفائدة جميع المرضى لاسيما الحالات الاستعجالية و الحرجة التي هي بأمس الحاجة لدم
و عرفت الحملة توافد عدد من المواطنين الراغبين في التبرع بالدم بتشجيع من جمعية « لالا » التي كانت قد أعلنت عن تنظيم هذه العملية التي تندرج في العمل الخيري التضامني عبر صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك و كذا عبر أمواج إذاعة الباهية حرصاً على تعزيز ثقافة التبرع بالدم بين المواطنين حسب ما أكده رئيس جمعية القلب المفتوح « لالا » السيد شتوان عبد القادر الذي أوضح أن جمعيته معتادة على مثل هذه المبادرات الإنسانية التي تعكس مدى تضامن الجمعية مع المجتمع خاصة في ظل جائحة كرونا أين تراجع مخزون احتياطي الدم بمستشفيات وهران مضيفا أن التبرع بالدم هو عطاء قيم يمكن لأي شخص القيام به دون أي ضرر يقع عليه إن كل وحدة دم تساهم في علاج ثلاث أشخاص وإن هذا التبرع الطوعي بالدم يلبي احتياجات مهمة للمجتمع .
و قد طمئنا السيد شتوان المواطنين بخصوص تخوفهم من التعرض للإصابة بفيروس كرونا أثناء التبرع مؤكدا أن العملية تتم بالتنسيق مع مركز حقن الدم الذي يشرف عليه طقم طبي و شبه طبي مختص في ظروف وقائية جيدة هذا و دعا رئيس جمعية القلب المفتوح المواطنين إلى التعاون و التضامن من أجل تعزيز و نشر ثقافة التبرع بالدم مساعدة المرضى الذي يحتاجون الدم و تعزيز مخزون بنك الدم بمستشفيات الولاية و قد عبر المتبرعين عن سعادتهم في مثل هذه المساهمة التي تحمل معان نبيلة وفوائد على كل المستويات الصحية والاجتماعية فضلا عن المساهمة في دعم محور الصحة .
يأتي هذا في الوقت الذي يقوم فيه القائمين على جمعية « لالا »برئاسة السيد شتوان عبد القادر بتوزيع وجبات باردة على أعوان الحماية المدنية و كذا رجال الشرطة و الدرك الذين يصهرون على حفظ أمن و سلامة المواطنين و كذا الأشخاص بدون مأوى حيث وزعت الجمعية ليلة أول أمس 250 كمامة معقمة على مستخدمي مصلحة التوليد و أمراض النساء بحي بوان ديجور الصديقية و كذا أعوان الأمن بالمستشفى و رجال الشرطة بالحواجز الأمنية و هي المبادرة التضامنية التي تتم بشكل دوري منذ ظهور الوباء بولاية وهران كما تقوم الجمعية بتقديم الأدوية للمرضى الذين لا يحزون على بطاقات الشفاء و الأشخاص المحتاجين إلى جانب توزيع حفاظات للكبار و الصغار و كذا حليب الرضع و هذا في إطار العمل الخيري الذي تجسده الجمعية على أرض الواقع .
ع.منى

Leave a Reply