دولي

فرنسا : ماكرون يؤكد ان بلاده لن تكون مرنة بشأن طموح إيران النووي

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،اليوم الأربعاء، بألا تكون بلاده « مرنة » بشأن طموح إيران النووي. وأكد الرئيس الفرنسي تصميم بلاده على عدم امتلاك إيران سلاح نووي أبداً. ومنتصف جانفي الجاري، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، إن الاتفاق النووي الإيراني في خطر عقب انتهاكات طهران المستمرة له. لكنه وزير الخارجية الفرنسي أوضح حينها أن آلية فض النزاع التي فعّلتها بلاده وبريطانيا وألمانيا تستهدف حل المشكلات دبلوماسيا. وقبل أسبوع، بدأت القوى الأوروبية الثلاث، عملية لتعنيف إيران رسميا على انتهاكاتها للاتفاق النووي المبرم عام 2015، وذلك بفرض آلية فض النزاع. ويمكن أن تؤدي آلية فض النزاع الواردة في اتفاق 2015 في نهاية الأمر إلى إعادة فرض العقوبات بموجب قرارات الأمم المتحدة السابقة.وتُعد « آلية الضغط على الزناد » أحد سبل حل النزاعات في الاتفاق النووي الإيراني، والمنصوص عليها ضمن الفقرتين 36 و37 بالاتفاق نفسه المبرم بين طهران ومجموعة دول 5+1 منذ 2015.
وتمنح تلك الآلية أي طرف من الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني حق إحالة ما يراه انتهاكا من طرف آخر بالتزاماته إلى لجنة مشتركة بغية بحث النزاع خلال 15 يوما، ويمكن تمديد تلك الفترة حال وجود إجماع.وحال لم تسفر المفاوضات داخل تلك اللجنة المشتركة عن جديد، يمكن أن يتطور الأمر إلى مجلس الأمن الدولي، ومن ثم إمكانية إعادة فرض العقوبات الأممية التي وقعت قبل التوصل إلى صيغة نهائية للاتفاق النووي الإيراني.

Leave a Reply