الحدث

خلال حصيلة لمصالح الحماية المدنية : وفاة 32 شخص اختناقا بالغاز منذ بداية 2020

تم تسجيل 177 حالة وفاة منها 32 حالة منذ الفاتح جانفي 2020 نتيجة اختناق بأحادي أوكسيد الكاربون عبر التراب الوطني حسب ما أعلن عنه، العقيد فاروق عاشور مدير الاعلام و الاحصائيات بالمديرية العامة للحماية المدنية.و في مداخلة له خلال يوم تحسيسي موجه لممثلي وسائل الاعلام, تأسف العقيد عاشور لارتفاع عدد الوفيات نتيجة استنشاق احادي اوكسيد الكاربون التي انتقلت من 100 حالة في سنة 2018 الى 145 حالة في 2019 في حين بلغ عدد الاشخاص الذين تم انقاذهم 1879 في سنة 2018 مقابل 2324 في سنة 2019 و 336 منذ مطلع السنة الجديدة الى غاية امس .و يعود السبب في ذلك اساسا الى « عدم احترام اجراءات الامن الضرورية » على حد قوله مذكرا لاسيما بتقص التهوية داخل المنازل و عدم مطابقة اجهزة التدفئة للتنظيم المعمول به اضافة الى استعمال اجهزة اخرى غير مصممة لهذا الغرض.و يضاف الى ذلك, حسب نفس المسؤول, عدم اللجوء الى مختصين في وضع هذه الاجهزة و عدم اخضاعها للصيانة بشكل « منتظم » من طرف عمال مؤهلين ايضا.
و بهدف وضع حد للحوادث « متعددة الأشكال » المرتبطة خاصة بفصل الشتاء باشرت المديرية العامة للحماية المدنية منذ 18 نوفمبر الماضي حملة وطنية تحسسية ترمي الى  » نشر ثقافة الوقاية داخل الاسرة من خلال التركيز على المرأة الماكثة في البيت » حسب قوله دائما.و من جهته, وصف مدير الوقاية من الحوادث المنزلية على مستوى وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات خليل حاج ماتي هذه الظاهرة ب « مشكل صحة عمومية » معتبرا ان  » تفاقمها قد يكون اهم لولا الحملات التحسيسية » التي تقوم بها دائرته و الحماية المدنية ايضا. كما اضاف  » من المهم بالنسبة لنا ان نطلع المواطنين بان هذه الحوادث يمكن تفاديها مع العلم ان احادي اوكسيد الكاربون هو غاز غادر لأنه عديم الرائحة و عديم اللون و غير مهيج. و هي خصائص عديدة تجعله خطيرا و يمكن ان يقتل دون ان يشعر به احد » مؤكدا على  » أهمية ثقافة صيانة » أجهزة التدفئة.

Leave a Reply