دولي

الصين : السجن 13 سنة لرئيس الإنتربول السابق

أصدر القضاء الصيني اليوم الثلاثاء حكما بالسجن 13 عاما و6 أشهر على الرئيس السابق للإنتربول مينغ هونغوي الذي اختفى فجأة من مقر منظمة الشرطة الدولية بمدينة ليون الفرنسية، بعد إدانته بالفساد. وأعلنت المحكمة الشعبية الوسيطة الأولى في تيانجين (شمال) أنه حكم أيضا على مينغ (65 عاما) نائب وزير الأمن العام الصيني السابق بدفع غرامة قدرها 2 مليون يوان « نحو 260 ألف يورو ».وكانت الصين أعلنت في أكتوبر 2018 أن مينغ الذي اختفى بعد وصوله إلى بلده، يخضع للتحقيق « للاشتباه بانتهاكه القانون ».  وتقول الصين إن مينغ هونغوي، أقر بالذنب في القضية المرفوعة ضده والتي تتعلق بتقاضيه رشى تتجاوز مليوني دولار.  وكان مينغ، وهو أول صيني يترأس الانتربول، اختفى عندما كان يزور بلده قادما من مقر عمله بفرنسا في سبتمبر الماضي.  وأكد الحزب الشيوعي الصيني في وقت لاحق أنه أُعتقل في سياق « حملة مكافحة الفساد » التي أطلقها الرئيس شي جينبينغ.  واستقال مينغ، البالغ من العمر 65 عاما من منصبه كمدير للإنتربول عقب اعتقاله من جانب السلطات الصينية.  وأثار اختفاء مينغ في سبتمبر قلقا على الصعيد الدولي.  ولكن السلطات الصينية أعلنت في أكتوبر أنه يخضع للتحقيق في قضية رشوة.  وطرد مينغ من الحزب الشيوعي وجرد من كل المواقع الحكومية التي كان يشغلها، حسبما أعلنت المفوضية المركزية للانضباط التابعة للحزب.

Leave a Reply