الحدث

الوادي : 12 قتيل و46 جريح في مجزرة مرورية

لقي 12 شخصا حتفهم وأصيب 46 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور وقع اليوم الاحد بالطريق الوطني رقم (03) شمال ولاية الوادي ، حسب ما أفادت به الحماية المدنية.ويأتي هذا الحادث المأساوي اثر اصطدام مباشر بين حافلتين وقع في حدود الساعة الثانية صباحا الأولى تعمل على الخط الرابط بين (ورقلة وجيجل) والثانية تعمل على مستوى الخط سطيف ورقلة وحسب التحقيقات الأولية فإن سبب الحادث يرجع للسرعة ,المفرطة، كما أوضح مدير الحماية المدنية بالولاية احمد باوجي.
وخلال وقوفه زيارته الى ولاية الوادي صرح وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ،كمال بلجود أن 96 بالمائة من حوادث المرور تعود أسبابها إلى العنصر البشري .وأشار الوزير لدى تفقده رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد الموقع الذي شهد حادث المرور المأساوي، إلى أنه سجل حوالي 22.000 حادث مرور خلال 2019 .
ودعا بلجود  » السائقين إلى توخي الحيطة والحذر أثناء السياقة « ، مبرزا أهمية تكثيف الحملات التحسيسية حول الوقاية من أخطار الطرقات لفائدة مستعمليها بما يساهم في التقليل من حوادث المرور.وكان هذا الحادث الخطير الذي وقع في الساعات الأولى من نهار امس على بعد نحو 10 كلم شمال بلدية أسطيل (ولاية الوادي) باتجاه ولاية بسكرة قد أسفر عن وفاة 12 شخصا وإصابة 59 آخرين بجروح بعضهم في حالات خطيرة، كما أفادت به الحماية المدنية.
ومن بين مجموع 59 جريحا ،38 منهم يوجدون حاليا بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بالمغير (160 كلم شمال الوادي)، و11 آخرين نقلوا وبالنظر إلى حالتهم الحرجة إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية ببسكرة (6) والمؤسسة العمومية الإستشفائية بن عمر جيلاني بالوادي (5)، فيما غادر 10 جرحى مستشفى المغير بعد تلقيهم الفحوصات اللازمة، مثلما ذكر مدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالولاية عبد القادر لعويني .
وتم نقل الموتى إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بالمقاطعة الإدارية بالمغير بمنطقة وادي ريغ كما تم إجلاء الجرحى (عدد منهم في حالات خطيرة جدا) إلى مصلحة الاستعجالات بنفس المؤسسة الاستشفائية .وقد فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا معمقا لمعرفة أسباب وملابسات هذا الحادث.

Leave a Reply