دولي

ليبيا : الأمم المتحدة تأمل في إعادة فتح موانئ النفط الليبية

اعتبر غسان سلامة، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، أن ليبيا تحتاج وقف كل التدخلات الخارجية في شؤونها.وقال سلامة خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، عشية المؤتمر الدولي الذي تستضيفه برلين، إن كل تدخّل خارجي يمكن أن يكون له تأثير المخدّر على المدى القصير، في إشارة خصوصاً إلى وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ في ليبيا الأحد الماضي، بمبادرة قامت بها موسكو وأنقرة.وأكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا أن ليبيا تحتاج وقف كل التدخلات الخارجية. إنه أحد أهداف مؤتمر برلين الهادف إلى إنهاء النزاع الليبي.ويأمل سلامة إعادة فتح موانئ النفط في شرق البلاد خلال بضعة أيام بعد إغلاقها الجمعة، لكنه لا يمكنه التكهن بذلك.وأضاف: « إذا لم يتم حل هذا الأمر اليوم أو الغد فأتوقع طرحه »، في إشارة إلى الاجتماع الذي تستضيفه برلين.
وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن إغلاق موانئ النفط بشرق ليبيا سيؤدي إلى خسائر في إنتاج النفط الخام بمقدار 800 ألف برميل يوميا، ما يعادل نحو 55 مليون دولارو.أعلنت المؤسسة في بيان لها حالة القوة القاهرة بعد إيقاف صادرات النفط من قبل القيادة العامة من موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة.
وجاء في البيان أن القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر وجهاز حرس المنشآت النفطية، أصدرا تعليمات بإيقاف صادرات النفط من موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة.قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، اليوم السبت، إنه يأمل في إعادة فتح موانئ النفط في شرق البلاد خلال بضعة أيام بعد إغلاقها، أمس الجمعة، لكنه لا يمكنه التكهن بذلك.وأضاف المبعوث الأممري لوكالة « رويترز » إنه « إذا لم يتم حل هذا الأمر اليوم أو الغد فأتوقع طرحه »، في إشارة إلى اجتماع تستضيفه برلين اليوم الأحد.وعبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس ، عن قلقها العميق إزاء ما يجري من تعطيل أو وقف لإنتاج النفط في البلاد، كما دعت البعثة جميع الأطراف إلى ضبط النفس.وجاء في بيان للبعثة أن « هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة أولا وقبل كل شيء على الشعب الليبي الذي يعتمد كليا على التدفق الدائم للنفط ».

Leave a Reply