دولي

الولايات المتحدة الأمريكية : تعزيز فريق الدفاع عن ترامب في محاكمة العزل في سنة انتخابية حاسمة

يعكس اختيار البيت الأبيض المدعي السابق كينيث ستار الذي كان طرفاً محوريا في « قضية لوينسكي » في التسعينيات وخبير القانون العام آلان درشوفيتز لتمثيل الرئيس دونالد ترامب خلال محاكمته في مجلس الشيوخ رغبة في تبرئته ولكن ايضا في تحقيق انتصار على صعيد الحرب الإعلامية التي لابد أن تؤثر في مسار الانتخابات الرئاسية المقبلة.وبرغم أنّ البيت الأبيض قرر سابقا عدم المشاركة في التحقيق الذي جرى في مجلس النواب حيث الغالبية للديموقراطيين وانتهى إلى توجيه اتهام بحق الرئيس الجمهوري، فإنّه سيحظى بتمثيل قوي أمام مجلس الشيوخ حيث الغالبية للجمهوريين.
أصدر مجلس النواب اتهامين بحق الرئيس الأميركي ال45، الأول بشأن سوء استخدام السلطة والثاني حول عرقلة عمل الكونغرس.وسيكون هدف البيت الأبيض خلال المحاكمة مزدوجاً. فمن جهة يسعى إلى إثبات براءة ترامب، فيما يهدف من جهة أخرى إلى الانتصار في الحرب الإعلامية التي ستدور خارج مجلس الشيوخ وعينه على الانتخابات الرئاسية لتي ستجري في 3 نوفمبر 2020. ولكنه سعى إلى التقليل من أهمية دوره في المحاكمة المقبلة. وقال « أعتقد أنّه من المبالغ فيه القول إنني عضو في فريق ترامب ».وأضاف « لقد طلبوا مني تقديم حججي الدستورية ضدّ (محاكمة) العزل. سأكون حاضراً لساعة، وهذا كل ما في الأمر ».أما كينيث ستار، فقد برز اسمه في التسعينيات بسبب التحقيق حول العلاقة بين الرئيس الأسبق بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي، وقد شارك فيه كمدع عام، فيما عمل مذّاك كمحام أو أستاذ جامعي أو حتى كرئيس جامعة.

Leave a Reply