دولي

العراق : مفتي داعش بالموصل في قبضة الأمن العراقي

ألقت سلطات الأمن العراقية القبض على مفتي داعش بالموصل المكنى بأبو عبدالباري، في ضربة جديدة للتنظيم المتهاوي. ويعد أبو عبدالباري من قيادات الصف الأول في التنظيم الإرهابي، وهو المسؤول عن إصدار الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين الذين امتنعوا عن مبايعة داعش.وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقية على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » امس الجمعة بأن الأمن ألقى القبض على مسؤول ما يعرف بـ »الشرعية »، ومفتي داعش في الموصل أبو عبدالباري. وأضافت أنه كان مسؤولاً أيضا عن إصدار فتوى لتفجير جامع النبي يونس، وقد تم القبض عليه في منطقة حي المنصور في الجانب الأيمن لمدينة الموصل. وأظهرت صورة لعملية القبض على مفتي داعش حاجة الشرطة العراقية لشاحنة من أجل نقل الإرهابي الذي يعاني من فرط السمنة. وقالت خلية الإعلام الأمني إن « فوج سوات التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات دقيقة وبعد البحث والتحري والمتابعة المستمرة تمكن من إلقاء القبض على مفتي داعش شفاء النعمة، المكنى أبو عبد الباري ».كما أضافت أن « الإرهابي كان يعمل إماما وخطيبا في عدد من جوامع المدينة »، وقد عرف بخطبه المحرضة ضد القوات الأمنية.

Leave a Reply