دولي

اثيوبيا : اديس ابابا تعتزم بدء توليد الكهرباء جزئيا من سد النهضة في 2021

أكد وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي،اليوم الجمعة، أن بلاده تعتزم البدء في توليد الكهرباء من سد النهضة في أوائل عام 2021. وقال بيكيلي، في تصريحات صحفية من واشنطن، نقلتها وكالة بلومبرج، أنه « سيتم البدء في تشغيل 2 من التوربينات في عام 2021، على أن يتم تشغيل الـ11 المتبقية في العام التالي ». وأضاف: « سيبدأ الاختبار وإنتاج الكهرباء في عام 2021، وهذا يتوقف فقط على سرعة البناء لدينا ». وتابع: « إثيوبيا تخطط لملء السد في خلال مدة تتراوح من أربع إلى سبع سنوات اعتمادا على كمية الأمطار ».وكانت اجتماعات اختتمت في واشنطن لوزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا برئاسة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن وبحضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالبا، الأربعاء، أسفرت بحسب إعلان لوزارة الخزانة الأمريكية، عن اتفاق مبدئي بشأن سد النهضة. وقالت وزارة الخزانة، في بيان، إن الوزراء توصلوا إلى اتفاق مبدئي في واشنطن حول سد النهضة، بحضور وزير الخزانة الأمريكي، ورئيس البنك الدولي، بصفة مراقبين.

وأوضح البيان أن هناك تقدما كبيرا في الاجتماعات الفنية بين وزراء الموارد المائية على مدار الثلاثة أيام الماضية، وفي الاجتماعين السابقين بواشنطن العاصمة. وشددت الأطراف الثلاثة على التزامها المشترك بالتوصل إلى اتفاق شامل وتعاون مستدام ومتبادل لاتفاق مفيد على ملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح الجميع. وتابع البيان: « من بين بنود الاتفاق إتمام عملية الملء خلال موسم الأمطار من جويلية إلى أوت ، واستمرارها إلى سبتمبر يخضع لشروط ».ونوه بأن مصر وإثيوبيا والسودان اتفقت على المسؤولية المشتركة في إدارة أزمات الجفاف، وعلى عقد اجتماع في واشنطن يومي 28 و29 جانفي الجاري لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.وأشار البيان إلى أن الوزراء اتفقوا على بند يفيد بتنفيذ تعبئة الخزان على مراحل وبطريقة تعاونية تأخذ في الاعتبار ظروف الأمطار للنيل الأزرق والأثر المحتمل للتعبئة على الخزانات في مجرى النهر.وأردف في بند آخر: « ستوفر مرحلة الملء الأولى الإنجاز السريع لمستوى 595 متراً فوق مستوى سطح البحر والتوليد المبكر للكهرباء، مع توفير تدابير التخفيف المناسبة لمصر والسودان في حالة الجفاف الشديد خلال هذا الوقت من التعبئة »، على أن يتم إنشاء آلية تنسيق فعالة لتسوية النزاعات. كما اتفق الوزراء على أن هناك مسؤولية مشتركة للدول الثلاث في إدارة أزمات الجفاف المحتملة. وبحسب البيان، وافق الوزراء على الاجتماع مرة أخرى في واشنطن العاصمة يومي 28 و29 جانفي ؛ لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق شامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة تتخللها مناقشات فنية وقانونية. وأردف بيان الخزانة الأمريكية أن الوزراء يدركون الفوائد الإقليمية المهمة التي يمكن أن تنجم عن إبرام اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي والتعاون والتنمية الإقليمية والتكامل الاقتصادي التي يمكن أن تنجم عن تشغيل سد النهضة.وجدد وزراء الخارجية التأكيد على أهمية التعاون في تنمية النيل الأزرق لتحسين حياة شعب مصر وإثيوبيا والسودان، والتزامهم المشترك بإبرام اتفاق.

Leave a Reply