رياضة

إتحاد بلعباس : المدرب يعيش يدق ناقوس الخطر

أكد مدرب اتحاد بلعباس عبد القادر يعيش بأنه لن يكون مسؤولا عن أية نتائج سلبية محتملة لفريقه خلال المرحلة الثانية من بطولة الرابطة الأولى لكرة القدم بعد تمادي لاعبيه في إضرابهم عن التدريبات.وكاد الاتحاد أن يقاطع مباراته المتأخرة التي خسرها منذ بضعة أيام على ميدان نادي بارادو (3-0)، وهي الأخيرة له برسم مرحلة الذهاب، على خلفية عدم تدرب لاعبيه في الأيام التي سبقت اللقاء للمطالبة بتسوية مستحقاتهم المالية.
ويتواصل إضراب اللاعبين منذ استئناف التدريبات في منتصف الأسبوع الجاري، وهي الوضعية التي باتت تؤرق المدرب يعيش، وفق تصريح له لوأج، لكنه يؤكد في نفس الوقت بأنه يتفهم سلوك اللاعبين اللذين يدينون بأجرة أربعة أشهر بالإضافة إلى منحتي مباراتين.ورغم هذه الوضعية الصعبة التي تمر بها تشكيلة  »المكرة » إلا أن التقني العاصمي يؤكد أنه لا ينوي رمي المنشفة، مطمئنا بأنه سيواصل الوقوف بجانب لاعبيه، « ولكنني متأكد بأنه سيكون صعبا علينا تدارك التأخر في التحضيرات، ما قد ينعكس ذلك بالسلب على نتائجنا في المباريات الأولى من مرحلة الإياب ».وفضلا عن ذلك، فإن عبد القادر يعيش يخشى من توقف مشوار فريقه بكأس الجمهورية في دورها ثمن النهائي الذي سيلعب في الثامن فبراير المقبل لأنه يعتقد أن لاعبيه « لن يكونوا جاهزين لهذا الموعد في ظل تواصل إضرابهم ».ويحتل اتحاد بلعباس المرتبة الثالثة مؤقتا بعد انتهاء مرحلة الذهاب ب22 نقطة، وسيواجه في الفاتح فبراير القادم مولودية وهران في  »داربي » الغرب برسم الجولة ال16 (الأولى من مرحلة العودة) من البطولة.
من جهة أخرى، بات المهاجم عكاشة حمزاوي، الذي التحق بالنادي في الصائفة الماضية ولكنه لم يلعب أية مقابلة بسبب الإصابة، أول المغادرين حيث يستعد للالتحاق بأحد النوادي الناشطة في البطولة الإيرانية، وفق ما استفيد من إدارة الاتحاد.

Leave a Reply