رياضة

تسوية رزنامة الرابطة المحترفة الأولى : اتحاد العاصمة – شبيبة القبائل

كلاسيكو بست نقاط والمركز الثالث في مزاد

سيكون ملعب عمر حمادي ببولوغين مساء اليوم مسرحا لكلاسيكو مثير بين اتحاد العاصمة و شبيبة القبائل في إطار تسوية رزنامة الرابطة المحترفة الأولى، حيث من المنتظر أن يعرف إثارة كبيرة بالنظر للأهداف المشتركة بين الطرفين و كذلك محاولة تغطية خرجتهما الفاشلة في دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا، فالكناري الذي تعثر مؤخرا على ميدانه أمام الرجاء البيضاوي، يعيش أزمة حقيقية خاصة من الجانب التنظيمي، إذ أن الأنصار أصبحوا يطالبون برحيل إدارة الرئيس شريف ملال وذلك من خلال اللافتات التي رفعوها في ملعب أول نوفمبر وهذا ما يعكس حجم المشاكل التي يتخبط فيها النادي من الداخل و هو الوضع الذي قد ينفجر في أي لحظة، ولذلك فمباراة اليوم تكتسي أهمية بالغة لأن تسجيل نتيجة إيجابية فيها من شأنها أن تزيح الضغط المفروض على الفريق كما قد تصلح العلاقة بين الأنصار و الإدارة، وفضلا عن ذلك، فإنها ستمنح المدرب فيلود حصانة جديدة وهذا لكونه يتواجد على بوابة الرحيل بسبب النتائج المتواضعة التي حققها في المنافسة القارية، ويريد الكناري الاستثمار في المشاكل التي يعيشها الاتحاد خاصة من الجانب المالي و المعنوي أيضا لخطف النقاط الثلاثة التي ستقودها للانفراد بالمركز الثالث في انتظار إجراء المواجهة الأخيرة من هذه المرحلة أمام مولودية وهران. و بخصوص مرحلة الانتدابات الشتوية، أبرمت إدارة الكناري ثالث صفقاتها يوم الاثنين ويتعلق الأمر باللاعب بولحية زكرياء، مهاجم رديف نادي أتلتيكو مدريد الإسباني سابقا، الذي أمضى على عقد مدته ثلاث سنوات وهذا بعد منافسة شرسة مع مولودية الجزائر، حيث من المنتظر أن يقدم الإضافة اللازمة في الخط الأمامي بالنظر للقدرات الهجومية التي يمتلكها، ويعلق عليه ملال آمالا كبيرة لحل مشكلة العقم الهجومي، ويأتي هذا بعد ضمان القبائل لخدمات أسامة الدراجي والليبي محمد الطبال، وعن جاهزية فريقه لهذا الموعد الهام، أكد المدرب فيلود بأن المباراة ستكون مغلقة من الجانبين نظرا لحاجة الفريقين للنقاط الثلاثة لتعويض الخرجة غير الموفقة في المنافسة القارية و سعيا منهما لضمان مكانة ضمن البوديوم.

Leave a Reply