رياضة

بعد إعلان إقالته من تدريب « البلوجرانا » : رسالة مؤثرة من فالفيردي في وداعه لبرشلونة

وجه إرنستو فالفيردي، المدير الفني السابق لبرشلونة الإسباني، رسالة مؤثرة لجماهير الفريق، الثلاثاء، بعد ساعات من إعلان إقالته من تدريب « البلوجرانا »، وتولي مواطنه كيكي سيتين المهمة خلفا له.ونشر النادي الكتالوني خطابا لفالفيردي عبر موقعه الإلكتروني، قال فيه: « وقتي كمدرب لبرشلونة انتهى، مر عامان ونصف على البداية، وخلال هذه الفترة استمتعت ببعض اللحظات السعيدة التي انتصرنا فيها وحصدنا خلالها الألقاب، لكن كانت هناك لحظات أخرى صعبة ». وأضاف: « مع ذلك، أود قبل أي شيء أن أسلط الضوء على تجربتي مع الجماهير والمودة التي أظهروها تجاهي طوال فترة وجودي كمدرب ».
وتوجه فالفيردي بالشكر لجوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي، وباقي أعضاء مجلس الإدارة على منحه فرصة تولي تدريب الفريق الأول للبارسا وعلى الثقة التي أظهروها له طوال الوقت.وأكمل: « أريد أن أشكر أيضا كل العاملين بالنادي على الدعم الذي تلقيته منهم، والمعاملة التي حظيت بها منهم على مدار موسمين ونصف، خاصة من يعملون في الفريق الأول والذين أرتبط معهم بذكريات عديدة داخل مرافق التدريبات ».وفي ختام رسالته، شكر فالفيردي جميع لاعبي برشلونة على الجهود التي بذلوها طوال فترة تدريبه للفريق، والتي كللوها بالتتويج بـ4 ألقاب، متما: « منذ هذا اليوم، أتمنى لبرشلونة حظا سعيدا وكذلك للمدرب الجديد كيكي سيتين، حظا طيبا للجميع وليحيا البارسا وكتالونيا ».
وتولى فالفيردي تدريب برشلونة في صيف 2017 خلفا لمواطنه لويس إنريكي، ونجح في قيادته للفوز ببطولة الدوري الإسباني مرتين وكأس ملك إسبانيا مرة، وكذلك كأس السوبر الإسباني، ولكنه ودع بطولة دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، من ربع النهائي نصف النهائي على الترتيب.

فالفيردي رابع أنجح مدربي القرن في برشلونة رغم الإقالة

وأنهى نادي برشلونة الإسباني ارتباطه مع المدرب إرنستو فالفيردي بالتراضي، وأعلن تعيين المخضرم كيكي سيتين خلفا له.وتسببت الخسارة 2-3 ضد أتلتيكو مدريد، مساء الخميس، في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، في تعرض فالفيردي لانتقادات حادة من قبل الجماهير وقطاع من أعضاء مجلس إدارة النادي، وأدت في النهاية لإقالته من منصبه.ورغم إقالة فالفيردي فإن المدرب الإسباني يعد رابع أفضل مدرب تولى قيادة العملاق الكتالوني خلال الألفية الحالية وفقا لعدد البطولات التي حصدها.
وحقق فالفيردي، الذي تولى تدريب البارسا في صيف 2017 خلفاً للويس إنريكي، 4 ألقاب خلال ولايته، منها لقبان للدوري الإسباني ولقب لكأس ملك إسبانيا ولقب للسوبر الإسباني.وجاء الهولندي فرانك ريكارد، الذي تولى المهمة في الفترة من 2003 إلى 2008، في المركز الثالث في قائمة أفضل مدربي برشلونة في الألفية برصيد 5 ألقاب.
بينما حقق لويس إنريكي، الذي تسلم منه فالفيردي الراية في 2017 ويتولى حاليا تدريب المنتخب الإسباني، 9 ألقاب في فترته التي بدأها في 2014، ليحتل المركز الثاني في المدربين الأكثر نجاحا في القرن رفقة برشلونة.ويبقى بيب جوارديولا، المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي، الأكثر نجاحا وصاحب المركز الأول بين أفضل مدربي الفريق الكتالوني في القرن الحالي، بعدما قاد « البلوجرانا » لتحقيق 14 لقبا خلال الحقبة الذهبية من 2008 إلى 2012.

Leave a Reply