دولي

ألمانيا : اعتقال شخصين في مداهمات ضد إرهابيين في حملة شملت عدة مقاطعات

شنت الشرطة الألمانية، اليوم  الثلاثاء، حملة مداهمات ضد إرهابيين يخططون لهجمات في البلاد في عدة ولايات بينها برلين، واعتقلت شخصين. وقال الادعاء العام في العاصمة الألمانية إن الشرطة نفذت مداهمات أمنية ضد « إرهابيين منحدرين من أصول شيشانية » في عدد من ولايات البلاد واعتقلت شخصين كانا ينويان تنفيذ عمليات إرهابية.وأضاف الادعاء العام أن الحملات شملت ولايات برلين (وسط) وبراندنبورغ (شرق) وشمال الراين-ويستفاليا (غرب) وتورينغن (شرق).  ووفق الادعاء الألماني، فإن المداهمات تستهدف متهمين يشتبه في إعدادهم لـ »جريمة تشكل خطرا على أمن الدولة »، وهو المصطلح الذي يستخدمه الادعاء العام لوصف الهجمات الإرهابية.  وتابع الادعاء العام أن « المشتبه بهم، كانوا يخططون لهجوم في البلاد »، مضيفا: « شارك في المداهمات 180 عنصرا من الشرطة ».فيما نقلت صحيفة بيلد الألمانية عن مصادر أمنية لم تسمها « اعتقلت السلطات شخصا واحدا على الأقل في لودفيغسفيلد في ولاية براندنبورغ، وآخر في مدينة هاغن في شمال الراين ويستفاليا بعد تفتيش العقار الذي يعيش فيه مع والديه ». كما اعتقلت السلطات خلال المداهمات شخصين بصفة مؤقتة في برلين، ثم أطلقت سراحهما بعد التفتيش، حسب بيلد.

المصادر ذاتها قالت لبيلد إن المشتبه بهم « كانوا تحت رقابة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) منذ وقت طويل، لكن المحققين لا يعرفون هدف الهجوم الذي كانوا يخططون له، أو طريقة تنفيذه ».  ولفتت المصادر إلى أن السلطات صادرت خلال المداهمات هواتف محمولة ونواقل بيانات، يمكن أن تكشف عن مزيد من المعلومات حول نشاط المشتبه بهم.

وتعتبر السلطات الألمانية الشبكات التي ينحدر أعضاؤها من الشيشان خطيرة جدا على الأمن؛ لأن أعضاءها في أغلب الأحيان تدربوا على السلاح والمتفجرات، وخاضوا معارك في بلادهم الأصلية، فضلا عن علاقاتهم مع شبكات الجريمة المنظمة التي توفر لهم التمويل اللازم.  ومنذ هجوم برلين في 19 ديسمبر 2016، الذي أوقع 12 قتيلا و48 مصابا، تنشط الاستخبارات والشرطة الألمانية في تتبع العناصر المشتبه في انخراطها أو دعمها لمنظمات إرهابية، وشن عمليات استباقية لاعتقالهم والحيلولة دون وقوع هجمات جديدة.

Leave a Reply