دولي

سوريا : روسيا تفتح 3 نقاط لخروج المدنيين من إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن بإمكان المدنيين الخروج من منطقة عدم التصعيد في محافظة إدلب السورية عبر 3 نقاط تفتيش جديدة. وذكر بيان للوزارة صدر في ساعة متأخرة من مساء الأحد أنها تلقت طلبات كثيرة من مدنيين موجودين في إدلب في مناطق تسيطر عليها فصائل مسلحة يرغبون في العودة إلى منازلهم الواقعة في أراضٍ تسيطر عليها قوات الحكومة السورية.وطالب الجيش الروسي الجماعات المسلحة بالسماح للناس بمغادرة إدلب إذا رغبوا في ذلك.وقال سكان ومعارضون إن روسيا وحلفاءها أوقفوا الضربات الجوية على إدلب الأحد بعد بدء سريان اتفاق لوقف إطلاق النار جرى التوصل إليه مع تركيا، لكن عددا قليلا منهم عبروا عن تفاؤلهم بأن الاتفاق سيصمد.والخميس، أعلنت روسيا وقفا لإطلاق النار قد بدأ في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا.وكانت تركيا قد طلبت من روسيا وقف إطلاق النار في المنطقة، وأرسلت وفدا لموسكو الشهر الماضي لبحث المسألة.
وفي 28 ديسمبر الماضي، أعلنت الأمم المتحدة نزوح أكثر من 235 ألف شخص خلال نحو أسبوعين من المواجهات بين الجيش السوري والتنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.ويتعرض ريف إدلب الجنوبي لمواجهات بين الجيش السوري والتنظيمات الإرهابية على رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، وتحديدا في محيط مدينة معرة النعمان التي تُعد ثاني أكبر مدن محافظة إدلب.ويأتي النزوح الجماعي في وقت تتساقط أمطار غزيرة في المنطقة وتتسبب بفيضانات في مخيمات النازحين.
ومنذ سيطرة الفصائل الإرهابية على كامل المحافظة في عام 2015، تصعد قوات الجيش السوري بدعم روسي قصفها للمحافظة أو تشن هجمات برية تحقق فيها تقدما وتنتهي عادة بالتوصل إلى اتفاقات هدنة ترعاها روسيا وتركيا.وسيطرت قوات الجيش السوري خلال هجوم استمر 4 أشهر، وانتهى بهدنة في نهاية أغسطس الماضي، على مناطق واسعة في ريف المحافظة الجنوبي، أبرزها بلدة خان شيخون الواقعة على الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب بالعاصمة دمشق.

Leave a Reply