رياضة

فالفيردي الخاسر الأكبر : غضب كتالوني ومطالبات بالإقالة

يعيش المدير الفني لفريق برشلونة إرنستو فالفيردي، أصعب فتراته مع الفريق الكتالوني، بعد أن خسر مواجهة نصف نهائي كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، بعدما نجح أتلتيكو مدريد في قلب الطاولة على البرسا بالفوز بـ3-2.ويعاني « البلوغرانا » من تراجع أدائه وسلسلة من النتائج السلبية تحت قيادة المدرب الحالي، حيث حقق برشلونة انتصاراً وحيداً في آخر خمس لقاءات له مقابل 3 تعادلات وهزيمة.واجتاحت موجة غضب عارمة جماهير الفريق الكتالوني، بعد أن واصلت مطالباتها بإقالة المدير الفني، الذي لا يعيش « البلوغرانا » معه أزهى أيامه، رغم تصدره مسابقة الدوري الإسباني على حساب الغريم التقليدي ريال مدريد.
وأكدت محطة « راك 1 » الكتالونية، أن إدارة برشلونة قد نفذ صبرها من فالفيردي، وأن أيامه على الدكة الفنية لبطل الدوري الإسباني في الموسم السابق باتت معدودة، مشيرة إلى أنه سيتم مناقشة قرار إقالته في الأيام القادمة في ظل تواجد أسماء عدة مرشحة لتعويضه.
من جهتها، كشفت قناة « سكاي سبورتس »، أن إدارة النادي الكتالوني ستجتمع يوم الإثنين المقبل، وقد تعلن عن إقالة فالفيردي، وهو الخبر الذي ربما سيكون الأمثل للجماهير، التي باتت علاقتها مع المدير الفني فالفيردي في أسوأ حالاتها.

Leave a Reply