رياضة

الجولة الرابعة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا : ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي – اتحاد العاصمة

الاتحاد في مباراة الحسم …الانتصار أو الانكسار
يخوض فريق اتحاد العاصمة مساء اليوم مباراة الفرصة الأخيرة بالنسبة له في دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا أمام نادي ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي بملعب هذا الأخير والتي تدخل في إطار مباريات الجولة الرابعة، حيث تعتبر بمثابة المنعرج الحاسم في مسيرته نحو اقتطاع تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي قبل جولتين على النهاية، فالمهمة تبدو صعبة جدا لأشبال بلال دزيري أمام متصدر المجموعة الثالثة الذي سيعمل كل ما بوسعه لإبقاء النقاط الثلاثة بميدانه حتى يضمن التأهل قبل موعده المحدد، غذ يملك في الوقت الراهن سبع نقاط في جعبته مقابل نقطتين فقط للاتحاد بعد تسجيله لتعادلين و هزيمة، وبالتالي فلا حل أمامه سوى الفوز إذا أراد الحفاظ على آماله في التأهل للدور القادم وبعدها شحن البطاريات مجددا و رفع المعنويات خلال المبارتين المتبقيتين أمام بيترو أتليتيكو الأنغولي في البليدة و وصيف حامل اللقب الوداد البيضاوي المغربي في الدار البيضاء، وبعملية حسابية يمكن القول بأن حظوظ الاتحاد متدنية جدا و تكاد تكون منعدمة تماما بالنظر لكون كل المؤشرات تركز على الوداد و صن داونز، و ستميل كفة التأهل إليهما بشكل رسمي في حال سقوط الاتحاد اليوم في جنوب إفريقيا، ورغم ذلك، إلا أن دزيري يرفض فكرة الإقصاء المبكر ويؤكد بأن أشباله سيحاربون إلى غاية اللحظة الأخيرة و سيتمسكون بحبل الأمل حتى النهاية، حيث قال في هذا الصدد » علينا طي صفحة مباراة خنشلة والتفكير في كيفية العودة بالزاد كاملا من جنوب إفريقيا، صحيح أننا سنلعب رابع مباراة لنا في ظرف أسبوعين، إلا أننا عازمون على رفع التحدي والدفاع عن حظوظنا إلى آخر لحظة »، وأشار مدرب الاتحاد إلى هاجس الإرهاق الذي يبقى يؤرقه بسبب كثافة البرمجة و مشكل الإصابات التي أخلطت أوراقه كليا، وأضاف قائلا » فريقنا يعاني برمجة جهنمية مما أثر بشكل سلبي جدا على لاعبينا وجعلنا محرومين من غالبيتهم على غرار اللافي، بن خليفة، زواري وكودري بسبب معاناتهم من إصابات مختلفة، وهذا الأمر خلق لنا صعوبات جمة في تشكيل المجموعة الأساسية، وعلى كل، نحن لن نتحجج بشيء لأننا متعودون على هذه البرمجة العشوائية و التي لا تخدم الأندية التي تمثل الكرة الجزائرية، وسنعمل كل ما بوسعنا للعودة بنتيجة إيجابية لأننا لازلنا متمسكون بالأمل في التأهل »، ولأجل الوصول لدرجة عالية من الجاهزية لاسيما الذهنية منها لهذه المباراة المصيرية، حث دزيري لاعبيه على نسيان الفوز على اتحاد خنشلة يوم الأحد الماضي في إطار الدور 32 لكأس الجمهورية، والتركيز على تسجيل نتيجة إيجابية أمام ماميلودي صن داونز موضحا بأن ردة فعل لاعبيه في تلك المواجهة كانت إيجابية جدا لأنهم لم يقعوا في فخ التساهل و استصغار المنافس  » في منافسة الكأس لا توجد فرق صغيرة وأخرى كبيرة، لذلك دخلنا المباراة بجدية كبيرة، لكن بعد تقدمنا بهدفين استسهل اللاعبون الخصم نوعا ما، وهو ما كلفنا هدفا، لكن الحمد لله عدنا بسرعة وأضفنا أهدافا أخرى ».

دزيري يعاين أكثر من مباراة لصن داونز للوقوف على قدراته الحقيقية

هذا وقد وصلت بعثة اتحاد العاصمة إلى جنوب إفريقيا أول أمس أين برمج الطاقم الفني بعض الحصص التدريبية قصد الاسترجاع و التأقلم مع الأجواء العامة هناك، واستغل دزيري الفرصة لمعاينة بعض مباريات صن داونز من أجل أخذ فكرة واضحة عن طريقة لعبه وأهم التغييرات التي تطرأ عليها من مباراة لأخرى وهذا طبعا لتحديد نقاط القوة و الضعف لديه وتوظيفها في الخطة التكتيكية التي سيطبقها، وفي تحليله الأولي، اكتشف بأن الفريق الجنوب إفريقي يركز أكثر على خط الوسط مما يسمح له بالسيطرة على اللعب و تكثيف الهجمات، ولذلك فهو يفكر في الدفع بخمسة لاعبين في الوسط لتشكيل الجدار الأمامي أمام الفريق المنافس ومنها تخفيف الضغط على المدافعين، و لسوء حظه سيحرم من خدمات أفضل محاربيه على هذا المستوى وهو حمزة كودري الذي سيتم تعويضه باللاعب عبد الرحيم حمرة، وفي المحور سيقوم بإقحام المدافع الدولي هشام بلقروي كأساسي لاستغلال خبرته وتجربته الطويلة في الميادين الإفريقية وهذا رغم عدم اقتناعه بالمستوى الهزيل الذي ظهر به في المواجهة الأخيرة أمام اتحاد خنشلة.

العربي. خ

Leave a Reply