الحدث

الأيام الوطنية الرابعة للطب الشرعي : التأكيد على الجوانب التشريعية والأخلاقيات في التطبيب عن بعد

أكد المشاركون في أشغال الأيام الوطنية الرابعة للطب الشرعي التي انتظمت بعنابة على « أهمية الجوانب التشريعية وأخلاقيات مهنة الطب في ممارسة التطبيب عن بعد والتكنولوجيات الحديثة لتمكين المريض من العلاج ».
وأبرز المشاركون في هذا اللقاء الذي تجري أشغاله بأحد فنادق المدينة بأن التطبيب عن بعد يبقى آلية ناجعة وحديثة لتوصيل العلاج للمريض أينما كان الشيء الذي « يتطلب التحكم في الجوانب القانونية والأخلاقية التي تضبط العملية خاصة فيما يتعلق باختيار الطبيب المعالج وحفظ سرية المعطيات. »
فالجزائر ذات المساحة الشاسعة على سبيل المثال في حاجة إلى « التحكم في هذه التقنية و تعميمها », كما أوضح رئيس الأكاديمية الجزائرية لتطوير الطب الشرعي البروفسور رشيد حاجي مؤكدا في السياق ذاته على « أهمية مواكبة المنظومة الصحية للتطور التكنولوجي واستغلاله لتطوير أداء الفعل الصحي. »
من جهة أخرى يواجه الطب الشرعي تحديات أخرى مرتبطة بتغيرات اجتماعية وسلوكية على غرار تفاقم ظاهرة الاعتداءات و بروز ممارسات سلبية جديدة تفرض تدخل مسؤولية الطبيب الشرعي لمحاربتها, كما أشار إلى ذلك رئيس مصلحة الطب الشرعي بالمركز الاستشفائي الجامعي بعنابة, عبد الحميد ميرة.فأكثر من 60 فحصا يوميا مرتبط بحالات عنف يجرى على مستوى مصلحة الطب الشرعي بالمركز الاستشفائي الجامعى بعنابة, حسبما تمت الإشارة إليه في هذا السياق.
وتمّ خلال أشغال هذا اللقاء الوطني الذي حضره مختصون في الطب الشرعي بالإضافة إلى آخرين في عدة اختصاصات طبية قدموا من عديد جهات الوطن, تقديم 180 مداخلة تناولت محاور هذا اللقاء التي تعالج أيضا الجوانب المرتبطة بداء السرطان وأخلاقيات الطب و مسؤولية الطب الشرعي في إصدار الشهادات الطبية وعطل العمل بالإضافة إلى الطب الشرعي و أمراض النساء والتوليد.

Leave a Reply