رياضة

جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء : العرب المتوجون بجائزة أفضل لاعب أفريقي

ظهرت جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء في عام 1970 عبر مجلة « فرانس فوتبول » الفرنسية واسعة الانتشار، وكان أول لاعب تُوِّج بها ساليف كيتا المالي، لاعب سانت إيتان الفرنسي وقتها، ولحق به في عام 1971 الغاني إبراهيم صانداي، ثم الغيني شريف سليمان في عام 1972، ثم بوانغا الكونغولي في عام 1973، ومن بعده الكونغولي بول موكيلا في عام 1974، ليصبح أحمد فرس المغربي أول لاعب عربي بعدها ينال الجائزة في عام 1975.
وظلّت « فرانس فوتبول » تقدّم الجائزة حتى عام 1994، ثم اختفت تماماً مع سيطرة جائزة الكرة الذهبية المقدّمة من جانب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم التي جرى تطبيقها في عام 1992، وكان أول لاعب فائز بها هو الغاني عبيدي بيليه في عام 1992، ثم رشيدي ياكيني النيجيري في عام 1993، ثم إيمانويل إيمونيكي عام 1994، وحصدها جورج وياه عام 1995، وهو العام نفسه الذي شهد نجاح النجم الليبيري في الحصول على الجائزة الأشهر، وهي الكرة الذهبية، ولقب أفضل لاعبي العالم، وأصبح أول لاعب أفريقي وآخر لاعب أيضاً ينال هذا اللقب عبر التاريخ.وبالنظر إلى تاريخ الكرة الذهبية، نجد صامويل إيتو أسطورة الكرة الكاميرونية، على رأس قائمة الأكثر حصولاً عليها برفقة يايا توريه النجم الإيفواري الشهير، فإيتو نال اللقب 4 مرات أعوام 2003-2004-2005-2010، فيما حاز توريه الجائزة 4 مرات متتالية بين عامي 2011 و2014.
وفي الوقت نفسه نال الجائزة 3 مرات، سواء فرانس فوتبول أو الكاف، كلّ من جورج وياه، النجم الليبيري الشهير ورئيس الجمهورية في الوقت الحالي، وعبيدي بيليه أسطورة الكرة الغانية، وهما الأكثر حصولاً عليها في القرن العشرين.
ومنذ ظهور الكرة الذهبية في عام 1970، برز الحضور العربي فيها 10 مرات، بدأها المغربي أحمد فرس، أول من نال الجائزة في القارة السمراء عبر مجلة « فرانس فوتبول » في عام 1975، ومن بعده وزير الشباب والرياضة التونسي الحالي طارق ذياب في عام 1977، ثم الجزائري الأخضر بلومي في عام 1981، ثم المصري محمود الخطيب في عام 1983، وحلّ من بعده المغربي محمد التيمومي عام 1985، ولحق به مواطنه بادو الزاكي في عام 1986، ثم رابح ماجر الجزائري في عام 1987، ومن بعده المغربي مصطفى حجي في عام 1998، قبل أن يختفي العرب لعدّة سنوات، ليحصدها الجزائري رياض محرز في عام 2016، ومن بعده المصري محمد صلاح الذي نال الجائزة في عامي 2017-2018.
وفرض نجوم البريمييرليغ أنفسهم أبطالاً للكرة الذهبية في الألفية الثالثة، أبرزهم يايا توريه نجم مان سيتي الإنكليزي السابق الذي حصد الجائزة 4 مرات متتالية، ومحمد صلاح نجم ليفربول، ورياض محرز الذي نال الجائزة برفقة ليستر سيتي، وكذلك الإيفواري ديديه دروغبا الذي تُوِّج بالكرة الذهبية مرتين برفقة فريقه تشلسي، وإيمانويل أديبايور نجم توغو وأرسنال سابقاً.

Leave a Reply