رياضة

« محمد فارس » يعود إلى الملاعب بعد غياب دام 10 أشهر

تواصل تدفّق الأخبار السارة على المنتخب الجزائري ومديره الفني جمال بلماضي، بخصوص عودة لاعبي المنتخب للتدريبات والمشاركة، قبل الاستحقاقات القادمة، وفي مقدمتها التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، والتي ستنطلق في شهر مارس المقبل.
وبعد عودة محمد فارس، الظهير الأيسر لنادي سبال الإيطالي للتدريبات على العشب، عرفت مباريات الدور الـ16 من كأس الجزائر، مشاركة اللاعب أسامة شيتة في مباريات فريقه اتحاد العاصمة، بعد غياب طويل بسبب الإصابة.
واستقبل نادي اتحاد العاصمة على ملعبه « عمر حمادي » فريق اتحاد خنشلة ضمن منافسات كأس الجزائر ليمطر شباكه بسداسية لهدف، في مباراة بحيث لم تكن سعادة جماهيره بهذا التأهل بقدر عودة نجمهم شيتة مع فريق « سوسطارة »، بدخوله احتياطياً بعد غيابٍ دام لـ10 أشهر.
وكان اللاعب قد عاد للتدريبات مع فريقه خلال نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن تعرض قبل أشهر لقطع في أربطة الركبة، حرمته من الوجود والتتويج مع منتخب « محاربي الصحراء » ببطولة أمم أفريقيا الصيف الماضي.
وكان المدير الفني جمال بلماضي قد فاجأ الجماهير الجزائرية باعتماده أساسياً على أسامة شيتة (23 عاماً) في أول استدعاء له في شهر نوفمبر من عام 2018، في مباراة كانت ضد منتخب توغو بالعاصمة لومي، وعرفت فوز رفقاء القائد رياض محرز بـ4-1.
واعترف بلماضي في العديد من المرات السابقة بأن اللاعب شيتة يعتبر من بين اللاعبين المفضلين لديه، مؤكداً انتظاره أن يعود لمستواه المعروف بفارغ الصبر مع فريقه اتحاد العاصمة، قبل استدعائه مُجددًا للمشاركة مع المنتخب الجزائري خلال الاستحقاقات القادمة.

Leave a Reply