رياضة

حفل جوائز الكاف مساء اليوم بالغردقة المصرية : انجازات محرز، صلاح و ماني تضاعف السوسبانس قبل اختيار الأفضل

ستكون أنظار عشاق الكرة المستديرة موجهة مساء اليوم صوب مدينة الغردقة المصرية الواقعة على شاطئ البحر الأحمر أين سيقام حفل جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الخاصة بسنة 2019، حيث يقتصر التنافس على لقب أفضل لاعب إفريقي للسنة على الثلاثي رياض محرز، محمد صلاح و ساديو ماني، و لحد الآن تبدو الحظوظ متساوية بين هؤلاء بالنظر لتقارب الإنجازات التي صنعوها سواء مع منتخبات بلدانهم أو مع أنديتهم، فالفارق الوحيد هو تتويج كل ماني و صلاح بلقب رابطة أبطال أوروبا و معها كأس العالم للأندية مع ليفيربول مقابل تتويج محرز بلقب كأس أمم إفريقيا مع المنتخب الوطني وهو ما يعني بأن الاختيار صعب و العملية يرافقها سوسبانس كبير، ومن خلال التحضيرات الجارية، من المتوقع أن يكون الحفل في المستوى من خلال الوجوه المعروفة التي ستحضره، إذقررت الكاف هذه المرة إرسال طائرة خاصة إلى إنجلترا لاستقدام نجوم البريميرليغ صلاح و ماني و محرز لحضور الحفل، وهو القرار الذي جاء خصيصا لراحة الثلاثي والعمل على توفير أفضل الظروف لهم و في نفس الوقت عدم المساس بجاهزيتهم مع أنديتهم أو إرهاقهم، على أن تعيدهم نفس الطائرة بعد نهاية الحفل مباشرة إلى مطار هيثرو بلندن، غير أنه وفي آخر لحظة تبدو الأمور في غير صالح اللجنة المنظمة، حيث قال مصدر من الكاف بأن ساديو ماني هو الوحيد الذي أكد حضوره حفل جوائز الأفضل بينما لم يصل تأكيد من رياض محرز أو محمد صلاح، مشيرا إلى أن اتصالات مكثفة تتم مع وكيلي اللاعبين لإقناعهما بالحضور، ولو أن محرز من الصعب عليه المشاركة نظرا لارتباطه بمباراة في يوم الحفل أمام مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.
بلومي ضيف شرف الكاف و الخضر في أفضل رواق للتتويج بأفضل منتخب
ومن بين أهم النقاط التي ينبغي الإشارة لها بمناسبة هذا الحفل، هو الحضور المميز لنجم الخضر لسنوات الثمانينات لخضر بلومي الذي ستطأ قدماه الأراضي المصرية بعد حرمان دام 30 سنة كاملة أي منذ الحادثة التي كلفته عدم مغادرة التراب الوطني لسنوات طويلة وتحديدا سنة 1989 عندما واجه المنتخب الوطني نظيره المصري في إياب الدور التصفوي الأخير لكأس العالم 1990، وهي المواجهة التي انتهت بإقصاء الجزائر ليتعرض بعد المباراة طبيب المنتخب المصري إلى إصابة على مستوى العين اتهم بعدها بلومي بكونه المعتدي، ليتعرض بعدها للعقوبة، و لأول مرة سيكون « بيلي إفريقيا » من بين ضيوف شرف الكاف، وقد أكد بأنه تلقى الدعوة بسرور كبير و بأنه سيكون في القاهرة يوم الأحد (أول أمس). وبخصوص لقب أفضل منتخب في القارة السمراء لسنة 2019، يبدو أن المنتخب الوطني يتواجد في أحسن رواق ليس فقط بتتويجه بكأس أمم إفريقيا ولكن أيضا للطريقة الممتعة التي يلعب بها و التي أبهرت الجميع والفضل في ذلك طبعا يعود للمدرب جمال بلماضي، ومن المنتظر أن يجد منافسة شرسة من وصيفه المنتخب السنغالي الذي حافظ على تزعمه للقارة السمراء في ترتيب الفيفا، وفي هذا الصدد، أكد المدرب الفرنسي السابق للخضر كريستيان غوركوف بأن المنتخب السنغالي هو الأقوى في إفريقيا حاليا رغم فوز الجزائر بكأس إفريقيا. في حين فإن جائزة أفضل مدرب في إفريقيا لذات السنة يتنافس عليها مدرب الخضر جمال بلماضي، مدرب السنغال أليو سيسيه والتونسي معين الشعباني، مدرب الترجي المتوج برابطة أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي.
أحمد أحمد يقف على كل صغيرة و كبيرة في التحضيرات
هذا وقد أكدت الصحافة المصرية بأن اللجنة المنظمة للحفل رفعت درجة الاستعدادات، لاستضافة المدعوين و لمتوجين، حيث وكما كان مبرمجا من قبل، سيقدم الحفل أسطورة الكرة الكاميرونية صامويل إيتو إلى جانب الإعلامية المغربية فيروز الكروانى والمذيعة المصرية مريم أمين، حيث سيتضمن فقرات ترفيهية استعراضية وغنائية مع الإشارة إلى أن رئيس الكاف أحمد أحمد وصل أيضا لمدينة الغردقة للوقوف على الاستعدادات النهائية.
وتجدر الإشارة إلى أن محمد صلاح فاز بالجائزة عامي 2017 و2018، رياض محرز سنة 2016 بينما يبحث ساديو ماني عن الجائزة للمرة الأولى.
العربي. خ

Leave a Reply