الحدث

بشير مصيطفى يكشف : رسم خطة لتحقيق الاقلاع الاقتصادي بغضون 2030

أكد بشير مصيطفى أن دائرته الوزارية ستعمل على « تعريف شروط الاقلاع الاقتصادي والصعود والتنمية الشاملة للبلاد عن طريق الدراسات اللازمة وعلى رصد الاشارات المستقبلية ووضعها امام القطاعات الحكومية قصد التفاعل معها ».
وخلال مراسم استلامه المهام على رأس الوزارة المنتدبة المكلفة بالإحصائيات والاستشراف ،والتي جرت بحضور وزير المالية, عبد الرحمان راوية وكذا إطارات القطاع, أوضح بأن عمله سيرتكز على عشر نقاط رئيسية وهي كيفيات بلوغ معدل نمو ب 6 بالمائة بغضون 2030, كيفيات الاستجابة للطلب الداخلي وضبط مستويات الاستهلاك, تحقيق التوازنات الاقتصادية الكبرى لاسيما ميزان المدفوعات, تنشيط القطاعات الراكدة, الادارة الرشيدة للتضخم ولسوق الشغل, صياغة رؤية بعيدة المدى, تقديم حلول واقعية وعملية, توفير المعطيات الاحصائية, العمل على تكريس قاعدة الشفافية في المعلومة الاقتصادية.وبخصوص الرؤية الاقتصادية, أشار إلى أن قطاعه سيعمل على فتح ورشات تتعلق برسم خطة لتحقيق الاقلاع الاقتصادي بغضون 2030 ومستوى الاقتصاديات الصاعدة بغضون 2050 ثم تحقيق التنمية الشاملة على غرار كبريات الدول.وفي هذا السياق, اعتبر بأن الجزائر تتمتع بكل الامكانيات المادية والمالية والبشرية لاسيما الشباب لبلوغ اهداف التنمية مضيفا بأنه « لا تسامح بعد اليوم مع وضعية التخلف ». وحول المعلومة الاحصائية, أكد أنه سيتم الحرص على تقديم معطيات « موضوعية وعاكسة للواقع, دقيقة, شفافة, محينة, مخزنة بشكل جيد وقابلة للتحليل, تفيد الدولة في رسم خطط وسياسات ». كما عبر مصيطفى عن « عرفانه وامتنانه على الثقة التي وضعها فيه الرئيس تبون », متعهدا ببذل الجهود اللازمة لتحقيق أهداف القطاع.
وستشرع الوازرة المنتدبة في تصميم برنامج عملها بغرض إدراجها في مخطط عمل الحكومة الذي سيعرض على البرلمان لاحقا, حسب الوزير المنتدب.يذكر أن بشير مصيطفى المولود في 10 نوفمبر 1961 بمتليلي الشعابنة (غرداية), حاصل على شهادة ليسانس في العلوم الاقتصادية من جامعة الجزائر وعلى ماستر في الاقتصاد من المملكة المتحدة.وفضلا عن مساره الاكاديمي كأستاذ جامعي منذ 1989, عمل مصيطفى مديرا للدراسات في وزارة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و الحرف بين عامي 2000 و2002 كما شغل منصب كاتب للدولة لدى الوزارة الاولى مكلفا بالاستشراف والاحصاء في 2012 .

Leave a Reply