الحدث

وكالة ولاية الجزائر للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء : تحصيل أزيد من 135 مليار دج خلال 2019

تمكنت وكالة ولاية الجزائر للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء من تحصيل أزيد من 135 مليار دج من مستحقاتها لدى المنتسبين إليها خلال سنة 2019, حسب ما كشف عنه أمس الأحد مدير ذات الوكالة.وفي هذا الإطار أوضح محفوظ إدريس خلال ندوة صحفية بمناسبة الحملة التحسيسية لفائدة أرباب العمل حول التصريح السنوي للأجور والأجراء أن تحصيل مستحقات الوكالة الولائية للصندوق لدى المنتسبين خلال سنة 2019 تجاوز 135 مليار دج حيث عرفت ارتفاعا بنسبة فاقت 6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 أين تم تحصيل زهاء 127 مليار دج و 800 مليون دج, مبرزا أن تحسن المداخيل والتحصيل السنوي يرجع إلى توجيهات الوزارة الوصية والمديرية العامة للصندوق التي اتخذت إجراءات لتسهيل عمليات التسديد إلى جانب مختلف البرامج المسطرة لتحديث وعصرنة القطاع.وأفاد ذات المصدر من جهة أخرى أن وكالة ولاية الجزائر للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء تطمح لتحصيل مبلغ 140 مليار دج من اشتراكات المنتسبين لها من القطاعين العام والخاص خلال سنة 2020, مبرزا أن تحصيل الاشتراكات السنوية هو شرط أساسي لضمان توازن وديمومة منظومة الضمان الاجتماعي التي ترتكز على مبدأ التضامن والتغطية الشاملة للمنتسبين وذوي الحقوق.وأشار المتحدث أن وكالة الجزائر للصندوق أحصت السنة الماضية (2019) ما يناهز 2081 رب عمل مخالف لم يحين دفع اشتراكاته السنوية حيث تم اتخاذ إجراءات حيالهم على غرار الإعذارات والمخالفات والمتابعات القضائية وكذا تسجيل قرابة 100 متابعة قضائية أمام العدالة ضد المخالفين في نفس الفترة.من جهة أخرى ذكر نفس المسؤول أنه بعد اتخاذ إجراءات التحصيل الجبري ضد 4.490 رب عمل متقاعس لم يقوموا بتحيين اشتراكاتهم تم تحصيل مبلغ 1 مليار دج سنة 2019 , في حين في سنة 2018 تم تحصيل فقط قرابة 900 مليون دج.
كما تم تحصيل 1 مليار و 380 مليون دج سنة 2019 في إطار الحلول الودية (جدولة ديون العديد من المؤسسات), حسب ذات المصدر.وقال أنه تم خلال سنة 2019 تحيين السجل الخاص بأرباب العمل بنسبة 100 بالمائة تبين خلاله أن 10 بالمائة هم مشتركين غير منضبطين, مؤكدا أن أرباب العمل الأجانب الذين ينشطون على تراب ولاية الجزائر (لم يحدد عددهم) يقومون بتسديد اشتراكاتهم اتجاه الصندوق حيث يتم التصريح بهؤلاء وفق قاعدة بيانات يتم إرسالها من طرف وكالة ولاية الجزائر للتشغيل.
ويتحصي ولاية الجزائر زهاء 33.668 رب عمل, و يعتمد أكثر من 90 بالمائة منهم على أرضية التصريح عن بعد ومختلف الوسائط الالكترونية, كما يشغل هولاء أكثر من 1 مليون عامل في شتى القطاعات.وأضاف ذات المصدر أن الحملة التحسيسية التي تقوم بها وكالة ولائية الجزائر لفائدة أرباب العمل حول « التصريح السنوي للأجور والأجراء » التي انطلقت يوم 22 ديسمبر 2019 ستتواصل إلى غاية 31 يناير 2020 عبر مختلف الهياكل التابعة لها ومنها (23 مركز دفع) وتهدف إلى إعلام وتحسيس أرباب العمل حول أهمية التصريح بالعمل والعمال للحصول على حقوقهم في مجال التغطية الاجتماعية.وفي ذات السياق أكد المصدر أن الوكالة الولائية للصندوق قامت بتقديم تسهيلات وذلك بتبني وسائل تكنولوجية حديثة في ميدان التصريح عن بعد عبر البوابة الإلكترونية « الهنا » و كذا موقع www.cnas.dz لتمكين أرباب العمل من أداء التزاماتهم في ظروف جيدة وفعالة.

Leave a Reply