دولي

الأردن : اتفاقية الغاز مع إسرائيل تثير ضجة وانسحابات داخل البرلمان

أثارت اتفاقية الغاز الموقعة بين الأردن وإسرائيل عام 2016، ودخلت حيز التنفيذ الأربعاء الماضي، بعد بدء الضخ التجريبي، جلبة تحت قبة البرلمان الأردني، امس الأحد. ورفضت رئاسة مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) امس الاحد، تحويل الجلسة إلى « رقابية »، تتم فيها طرح الثقة بحكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز. وبث تلفزيون المملكة (حكومي) فعاليات الجلسة، علت خلالها أصوات عدد من النواب بتحويل الجلسة إلى رقابية بناء على مذكرة سابقة أرسلت لرئيس مجلس النواب. وانسحب نواب طالبوا بتحويل الجلسة إلى رقابية للنظر في الثقة الممنوحة للحكومة الحالية، بعد إعلان رئيس مجلس النواب، عاطف الطراونة، أن مذكرة طرح الثقة بالحكومة لم تصل إلى رئاسة المجلس.وقال الطراونة، إن مذكرة طرح الثقة بالحكومة لم تصل لرئاسة المجلس، واصفاً موقف النواب المطالبين بالتحويل الفوري للجلسة إلى رقابية بأنها « رسائل شعبوية »، وبأنه سيتم تحديد جلسة رقابية و »لسنا مع اتفاقية الغاز ». وتنص اتفاقية الغاز، الموقعة في سبتمبر/ أيلول 2016، على تزويد الأردن بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز، على مدار 15 عاما، اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2020. وحسب ما أعلنته شركة الكهرباء الوطنية الأردنية حينها، فإن الاتفاقية ستوفر 300 مليون دولار سنويا من خلال شرائها الغاز الإسرائيلي، قياسا بشرائه من الأسواق العالمية.

Leave a Reply