إقتصاد

نفط : الأسعار تقفز أكثر من 3 بالمائة بعد الضربة الأمريكية

قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوى في أكثر من 3 أشهر ا، بعد إعلان مقتل الإرهابي قاسم سليماني قائد فيلق القدس بمليشيا الحرس الثوري مع 7 أشخاص آخرين، في غارة أمريكية استهدفت موكبهم قرب مطار بغداد.وأثار مقتل الإرهابي قاسم سليماني مخاوف من أن تصعيد الصراع في الشرق الأوسط قد يعطل إمدادات الخام من المنطقة.وأمر ترامب، فجر الجمعة، بتنفيذ ضربة استهدفت الإرهابي سليماني، وحسب بيان « البنتاجون » استهدفت غارة أمريكية سليماني وكبار قادة الحشد الشعبي، لردع خطط الهجمات الإيرانية المستقبلية.ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن قائد فيلق القدس كان يطور خططا لمهاجمة الدبلوماسيين الأمريكيين في العراق والمنطقة.وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 2.35 دولار، أو 3.6 بالمائة، لتبلغ عند التسوية 68.60 دولار للبرميل، بعد أن سجلت في أثناء الجلسة 69.50 دولار، وهو أعلى مستوى منذ الهجوم الذي تعرضت له منشآت نفطية سعودية في منتصف سبتمبر الماضي.وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.87 دولار، أو 3.1 بالمائة، لتسجل عند التسوية 63.05 دولار للبرميل، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ أبريل/نيسان 2019 عند 64.09 دولار.وناشدت السفارة الأمريكية في بغداد، الجمعة، جميع المواطنين مغادرة العراق على الفور بسبب تنامي التوترات.وقالت مصادر بشركات نفط أجنبية لرويترز إن العشرات من موظفيها الأمريكيين في مدينة البصرة النفطية العراقية يستعدون لمغادرة البلاد.وقالت وزارة النفط العراقية، في بيان، إن حقول النفط في أنحاء البلاد تعمل بصورة طبيعية، ولا تأثير على الإنتاج أو الصادرات.ووجدت أسعار النفط دعما أيضا بعد بيانات حكومية أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت أكبر هبوط أسبوعي منذ يونيو 2019.والإرهابي قاسم سليماني هو قائد فيلق القدس منذ عام 1998، وهي فرقة تابعة للحرس الثوري الإيراني، والمسؤولة عن العمليات العسكرية والعمليات السرية خارج الحدود الإقليمية لإيران، ويبلغ من العمر 62 عاما.

Leave a Reply