دولي

إيران : عقب لقاء قطري إيراني… ظريف يوجه رسالة قوية بشأن « اغتيال قاسم سليماني »

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، أن بلاده لا تسعى وراء زيادة التوترات في المنطقة، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بغارة أمريكية الجمعة، في بغداد.
وبحسب بيان وزارة الخارجية الإيرانية، قال ظريف، عقب لقائه نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في طهران، إن « إيران لا تسعى وراء زيادة التوترات في المنطقة »، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية « إرنا ».ووصف الضربة الأمريكية على سليماني بـ »الإرهابية »، قائلا: إن النظام الأمريكي، مسؤول عن عواقب هذه العملية ».
وأضاف وزير الخارجية الإيراني أن « حضور القوات الأجنبية في المنطقة وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول يسبب عدم الاستقرار، وانعدام الأمن، وزيادة التوترات ».
وعقدت، امس السبت، محادثات في طهران، بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.
وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية « إرنا »: « ستعقد الجولة الثانية من هذه المحادثات على انفراد »، مشيرة إلى أن « وزير خارجية قطر سيلتقي الرئيس حسن روحاني، بعد لقاء ظريف ».
يأتي ذلك غداة مقتل قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، في غارة أمريكية استهدفته وقيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.
وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن « العمليات العسكرية السرية » في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ « داعم للإرهاب ».
وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع للحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر ، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

Leave a Reply