وهران

جراء رداءة نوعيتها و كثرة الاعتداءات : مشكل غياب الإنارة العمومية يؤرق سكان حي العقيد عثمان بأرزيو

لايزال مشكل الإنارة العمومية يؤرق سكان حي العقيد عثمان ببلدية أرزيو بولاية وهران الذين اشتكوا من الظلام الدامس الذي يخيم على شوارع حيهم ما ضاعف من ظاهرة الاعتداء و ضاعف من مخاوف السكان على سلامتهم .
حيث تغرق أزقة حي العقيد عثمان في الظلام خاصة مع بداية حلول الفترة المسائية رغم شكاوي السكان المتعددة الوضع الذي أضحى يدفع بالقاطنة إلى القلق على أمنهم و سلامة ممتلكاتهم في ظل انتهاز بعض المنحرفين فرصة تردي الإنارة لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية خاصة عند ملاقاتهم أشخاص غرباء عن المنطقة حيث صرح بهذا الخصوص بعض سكان الحي أن أزقة الشوارع تعاني من العتمة مع بداية الفترات المسائية ما جعلهم قلقون لهذا الوضع الذي لايزال قائما منذ مدة نتيجة غياب الصيانة الدورية و رداءة الأعمدة مطالبين الجهات الوصية بالتدخل و أخذ المشكل بعين الاعتبار مضيفين انه لا يوجد أي أثر للميزانيات المرصودة من قبل مصالح الولاية فالحي يعاني من اهتراء شبكة الطرقات و كذا تردي الإنارة العمومية في ظل غياب الالتفاف لانشغالهم لتسوية إشكالية الغياب الملفت للإنارة العمومية الذي لطالما أثار استياءهم قبل أن يتحول إلى ضرورة موازاة مع فصل الشتاء معبرين في ذات السياق عن امتعاضهم الشديد لما يقاسونه يوميا بسبب الظلام الدامس والذي جعلهم يتجنبون في بعض الأحيان الخروج ليلا و فجرا لأداء الصلاة بالمسجد حيث ذكر السكان أن عدم استعمال النوعية الجيدة من أعمدة الإنارة يجعل المشكل يتكرر كل مرة رغم أن هناك ميزانية مخصصة لذات الغرض حيث بات مشكل غياب الإنارة يشكل هاجس زاد من معاناتهم لما يسفر عنه من حوادث فيما أوضح البعض الأخر من السكان أنهم أضحوا يخشون الخروج ليلا نتيجة الظلام الدامس الذي يخيم باكرا على الطرقات الداخلية للحي نظرا لانعدام الإنارة العمومية التي تعتبر مشكل عويص لم تأخذه الجهات المعنية بعين الاعتبار رغم ما ينجر عنه من أخطار و من حوادث مرور و هو الوضع الذي يتنافى و تصريحات المسؤولين بخصوص حل مشكل الانارة العمومية .

ع.منى

Leave a Reply