وهران

بعد تسمم ووفاة 3 اشخاص بالجلفة وتحذير منظمة المستهلك من اقتناءها : مواطنون يعزفون عن استهلاك كبد الدجاج وتجار يتكبدون خسائر

ب.ع

شهدت أمس العديد من القصابات بوهران حالة العزوف المواطنين عن شراء كبد الدجاج وذلك على وفاة 3اشخاص بولاية الجلفة جراء استهلاكهم كبد الدجاج مما دفع بمنظمة حماية المستهلك بتحذير المواطنين من استهلاك هذا النوع من أحشاء الدواجن الأمر الذي أثار مخاوف العديد من المواطنين خاصة الذين اعتادوا على اقتناءها يوميا من القصابات وتلك المعروضة بالأسواق اليومية على الطاولات حالها حالة الخضر في ظروف تفتقر لأدنى معايير النظافة والحفظ وفي هذا الصدد أوضحت جزار بسوق حي الصباح ان عزوف المواطنين عن شراء كبد الدجاج كبد اليوم العديد من القصابات خسائر فادحة خاصة وأن هناك العديد من المواطنين كانوا يقبلون بكثرة على شراءها بحكم انها مفيدة لعلاج بفقر الدم والتي يتم إعدادها كوجبة صحية مضيفا أن هناك باعة كان يعرضونها على الطاولات وفي صناديق بلاستيكية بالاسواق ورغم هذا نجد المستهلك يقبل عليها بكثرة دون تسجيل أي حالة تسمم أو ما شابه ذلك. انتاجات أمس بتحذير منظمة حماية المستهلك من مخاطر استهلاك كبد الدجاج.
من جهة أخرى كشف صاحب قصابة لتسويق لحوم الدواجن ان الأمر مشكوك فيه، وهو ان هناك منتجين للحوم المعلبة يسعون للاستحواذ على كميات كبد الدواجن بغرض تعليبها وتسويقها بأسعار مضاعفة، وذلك بدل عرضها مباشرة بالأسواق من قبل الباعة واصحاب القصابات.هذا وقد أكد صاحب محل قصابة انه اظطر أمس لتسويق الدواجن دون نزع احشاءها حتى لا يتكبد خسائر .
من جهة أخرى ورغم تحذيرات من مغبة استهلاك كبد الدجاج الا ان هذا لم يمنع بعض المواطنين من اقتناءها بكميات متفاوتة، كما أن أسعارها عرفت تراجعا حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد 450 دينار .
والجدير بالذكر فإن مصالح الدرك سجلت خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية حجز ازيد من 7 قناطير من اللحوم البيضاء واحشاء الدواجن الفاسدة والتي كانت موجهة للاستهلاك العمومي.وفي انتظار ما ستسفر عنه التحاليل المخبرية حول لغز كبد الدواجن المسموم يبقى المستهلك في حالة عزوف وتخاف من استهلاك اللحوم البيضاء بصفة خاصة.

Leave a Reply