دولي

غينيا بيساو : بدأ جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية

توجه الناخبون في غينيا بيساو إلى صناديق الاقتراع،اليوم الأحد، في جولة إعادة في انتخابات الرئاسة بين رئيسي الوزراء السابقين دومينجوز سيموز بيريرا وسيسوكو إمبالو. وأخفق الرئيس الحالي جوزيه ماريو فاز في الوصول للجولة الثانية بعد رئاسته للبلاد 5 سنوات شابها إقالة عدة رؤساء حكومات وبرلمان يكاد لا يعمل واضطرابات استمرت أسابيع خلال فترة الاستعداد للجولة الأولى من الانتخابات. وقال كل من المرشحين إنه في حال انتخابه سيعمل على التغلب على مأزق سياسي تشهده البلاد منذ فترة طويلة وتحديث البلاد التي يبلغ عدد سكانها 1.6 مليون نسمة والتي شهدت 9 انقلابات أو محاولات انقلاب منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974. ويعد دومينجوز سيموز بيريرا (56 عاما) الذي ينتمي للحزب الحاكم المرشح الأوفر حظا بعد حصوله على 40 بالمائة من الأصوات خلال الجولة الأولى التي جرت في 24 نوفمبر الماضي. وحل منافسه سيسوكو إمبالو (47 عاما) في المركز الثاني بعد حصوله على 28 بالمائة من الأصوات على الرغم من أنه وجه جديد نسبيا في الحياة السياسية. وقبل يوم الاقتراع أبدى ناخبون كثيرون أملهم في أن تسير العملية بعد الانتخابات بشكل سلسل حتى يستطيع الفائز التركيز على تحقيق التغيير الذي تنشده البلاد منذ فترة طويلة. ومن المتوقع أن تعلن مفوضية الانتخابات النتيجة المؤقتة لجولة الأحد يوم الأربعاء الذي يوافق أول جانفي ويواجه الرئيس المقبل لغينيا بيساو تحديات ضخمة من بينهما الفقر الواسع النطاق والنظام السياسي غير المستقر والذي يعين فيه حزب الأغلبية الحكومة ولكن الرئيس يحق له إقالتها. وتوالى 7 رؤساء وزراء على السلطة منذ وصول فاز للرئاسة في 2014 وألحق عدم الاستقرار السياسي ضررا بالاقتصاد الذي يعتمد بشكل كبير على الأسعار المتقلبة للكاجو الذي يمثل المصدر الرئيسي للدخل. وعلى الرغم من أن رئاسته كانت مضطربة فإن فاز أول رئيس لغينيا بيساو يكمل فترة رئاسته.

Leave a Reply