رياضة

ألعاب القوى : البطل الجزائري « بورعدة » يحضر « للأولمبياد » في ظل غياب الرعاية اللازمة

تعتبر رياضة ألعاب القوى من أكثر الرياضات تعرضاً للتهميش والإهمال من قبل المسؤولين في الجزائر، رغم النجاحات التي تحققت خلال الأعوام الماضية بفضل اجتهادات شخصية من قبل المتسابقين، على غرار البطل الأولمبي نور الدين مورسلي وحسيبة بولمرقة عند السيدات، وكذلك البطل الحالي، توفيق مخلوفي.
وجاء الدور هذه المرة على البطل الأفريقي، العربي بورعدة الذي يُعاني من سوء الرعاية، بعد أن بدأ في التحضير للألعاب الأولمبية، التي ستحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو الصيف القادم (2020)، وهو يُعتبر أيضاً مرشحاً بقوة لإهداء بلاده إحدى الميداليات الممكنة نظراً لإمكانياته الكبيرة.ونشر العداء العربي بورعدة، عبر صفحته الخاصة في « الفيسبوك »، صوراً توضح معاناته الكبيرة في التحضير للأولمبياد القادمة، بحيث تم منعه من استخدام المضمار الخاص لملعب « 05 يوليو 1962 » في العاصمة، ولجأ إلى الطريق العمومي من أجل إجراء التمارين.وكتب العربي بورعدة عبر حسابه: « من الصعب جدا التحضير للألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو، حيث نُمنع من استعمال المضمار الوحيد في المجمع بحجة وضع العشب في ملعب 05 يوليو، العودة الى التدريب في الطريق ».
وكان العربي بورعدة قد حقق مشواراً مشرفاً في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016، حيث احتل المركز الخامس في سباق، محطماً بذلك الرقم القياسي الأفريقي برصيد (8521 نقطة). كما أنه كان قد حقق الميدالية الذهبية للجزائر في الألعاب الأفريقية التي نظمت في المغرب خلال العام الجاري

Leave a Reply