دولي

فلسطين المحتلة : الرئاسة الفلسطينية و »حماس » تتهمان إسرائيل بالسعي لضم مزيد من الأراضي

اتهمت الرئاسة الفلسطينية، اليوم السبت، إسرائيل بالسعي إلى ضم أجزاء كبيرة من أراضي الفلسطينيين في المناطق المصنفة « ج » من الضفة الغربية. وحذّرت، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، من خطورة التوجهات الإسرائيلية التوسعية لتمكين المستوطنين من تسجيل الأراضي الفلسطينية في المناطق المصنفة « ج » في سجل الأراضي في وزارة العدل الإسرائيلية، بعدما أوعز وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى المسؤولين بتغيير النظام القانوني القائم، بحسب وكالة الأنباء الالمانية.ويقوم النظام الحالي على تسجيل الأراضي في المناطق المصنفة « ج » الخاضعة لسيطرة إسرائيل إداريا وأمنيا لدى الإدارة المدنية الإسرائيلية، فيما ذكرت الرئاسة أن نقل الإجراءات إلى وزارة العدل من شأنه تعزيز سيطرة إسرائيل على تلك المناطق. وأعربت عن رفضها المطلق وإدانتها لهذه التوصية، معتبرة أن ذلك يشكل محاولة لضم أجزاء كبيرة من أراضي الفلسطينيين في المناطق المذكورة، الأمر الذي يعتبر مخالفا لقرار مجلس الأمن 2334 الذي يعتبر الاستيطان كله غير شرعي في الأراضي الفلسطينية.
واعتبرت الرئاسة أن القرار الإسرائيلي « يستغل معاداة الإدارة الأميركية لطموحات الشعب الفلسطيني وآماله بمنع إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية ». وأضافت أن هذه فرصة جديدة لكل الدول « لترفض وتدين مرة أخرى كل ما يخالف القانون الدولي، خاصة المستوطنات وسياسة الضم التي يجري الحديث عنها، سواء من جانب إسرائيل أو من خلال صفقة القرن المرفوضة، والتي لن يسمح الشعب الفلسطيني بمرورها ».وأكدت الرئاسة أن هذا التوجه يشكّل تحدياً  » لقرار المحكمة الجنائية الدولية التي شرعت باتخاذ خطوات للتحقيق في جرائم حرب في فلسطين، ويشكل انتهاكاً لكل الاتفاقيات الموقعة »، مجددة رفضها لأن تكون الأرض الفلسطينية « وقودا للدعاية الانتخابية الإسرائيلية ».وكانت حركة حماس قد انتقدت بدورها قرار بينيت معتبرة أنه « يندرج في إطار جرائم حرب ».وقال المتحدث باسم « حماس » عبد اللطيف القانوع إن « قرار بينيت يدق ناقوس الخطر لضم أجزاء من أراضي الضفة للسيادة الصهيونية والتهجير القسري لأهلها الأصليين من أبناء شعبنا ». وأضاف أن « ملاحقة الاحتلال ومحاكمة قادته في المحاكم الدولية ووقف التنسيق الأمني معه، وإطلاق يد المقاومة والتصدي لجرائمه بكل الوسائل كفيلة بإفشال مخططات الاحتلال الصهيوني ».

Leave a Reply