وهران

حي المقري : انهيار بناية سكنية كاد يؤدي الى كارثة

عاشت صباح اليوم السبت عائلات قاطنة بحي المقري « سان توجان سابقا » ببلدية وهران أجواء مشحونة على خلفية حادث انهيار جزء من البناية رقم 54 المتواجدة بشارع بوعمامة علي ، والتي لم يستفيد سكانها من أي مسكن في عمليات الترحيل المتتالية التي مست الحي ،رغم تصنيف عمارتهم في خانة الخطر مما اضطر سكان البناية المنهارة لنصب خيمة لإيوائهم في الشارع المقابل، خوفا على حياتهم، ولقد تنقلت جريدة الامة العربية الى عين المكان حيث اكد لنا احد الناجيين من الانهيار انه و على الساعة السابعة صباحا سمعنا صوت تشققات تلاها انهيار جزء من البناية ،ولحسن الحظ اضاف السيد « ش-م  » ان الانهيار وقع في وقت مبكر وإلا كانت تكون كارثة ،وبحسب شهادة السيدة « ش-ر » و الساكنة بنفس العمارة و التي نجت بأعجوبة من حادث الانهيار فان القضية ترجع الى يوم تمّ اقصاؤهم من عملية الترحيل رغم ان سكناتهم مصنفة في خانة الخطر حسب تقارير مصالح الحماية المدنية والمصالح المختصة واكدت لجريدة الامة العربية انه رغم احتجاجاتهم المتتالية امام كل من مقر الولاية و مقر الدائرة وامام المندوبية البلدية لحي المقري، الا انهم لم يتلقون اي استجابة من المسؤولين مواطنة اخرى وبصريح العبارة تقول  » ماذا تتنظر السلطات هل يريدون مقتلنا وعوائلنا تحت الانقاض حتى يتدخلون  » ليكشف احد سكان العمارة ممن استجوبتهم الجريدة ان التلاعبات التي شهدتها عمليات توزيع السكنات السابقة هي من حرمتنا من أي مسكن خاصة في العملية الاخيرة واضاف انه تم تخصيص 168 مسكن لحي المقري، ولكنها لم توزع كاملة ،وحتى الذين استفادوا سكناتهم كانت اقل خطورة اذا ما قورنت ببعض بنايات الحي الاخرى هذا .و ناشد سكان البناية السيد الوالي عبد القادر جلاوي بالتدخل الشخصي خاصة امام التلاعب في التوزيع السكنات الذي عاشه الحي المذكور

ركريس محمد الهواري

Leave a Reply