دولي

كوريا الجنوبية : سيول تجري تدريبا عسكريا بجزيرة دوكدو رغم التهدئة مع طوكيو

أعلنت كوريا الجنوبية،اليوم الجمعة، إجراء تدريب عسكري بجزيرة « دوكدو » الواقعة أقصى شرق البلاد هو الثاني خلال عام رغم جهود التهدئة مع اليابان. ويأتي التدريب رغم جهود كوريا الجنوبية لتحسين علاقاتها المتدهورة باليابان إثر نزاع تجاري وتاريخي بينهما متعلق بفترة الاحتلال الياباني. ودوكدو تحت السيطرة الفعلية لكوريا الجنوبية، وتحمي سيؤول الجزيرة عن طريق وحدة شرطة صغيرة منذ تحريرها من من اليابان عام 1954.وكانت كوريا الجنوبية قد أجرت آخر تدريب عسكري في جزيرة دوكدو في أوت الماضي، بمشاركة 10 سفن و20 طائرة بما في ذلك مقاتلات من طراز إف -15.ونقلت وكالة يونهاب عن مصادر مطلعة قولها إن هناك توقعات بأن يكون نطاق تدريب الأسبوع الجاري أصغر من التدريب السابق. ولم تُجر البحرية الكورية التدريبات بشكل علني، في خطوة واضحة لتجنب تصعيد التوتر مع اليابان، التي تطالب بشكل متكرر بأحقيتها في جزيرة دوكدو وتطلق عليها اسم جزيرة تاكيشيما.
وتسعى سيؤول وطوكيو لتطوير علاقتهما، عن طريق سلسلة من المحادثات رفيعة المستوى، بما يشمل لقاء القمة الذي عقد هذا الأسبوع بين الرئيس الكوري مون جيه-إن ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.كانت كوريا الجنوبية قد بدأت تدريبات في جزيرة دوكدو عام 1986، وتجري التدريبات مرتين سنويا منذ عام 2003، للمحافظة على استعداد القوات القتالي.

Leave a Reply