الحدث

باتنة : توافد قدماء الجيش الوطني الشعبي ومواطنين من مختلف الولايات على عين ياقوت لتأدية واجب العزاء

توافد أمس الجمعة المئات من قدماء الجيش الوطني الشعبي و المواطنين من مختلف الولايات على مسقط رأس المرحوم المجاهد أحمد قايد صالح ببلدية عين ياقوت بولاية باتنة لأداء واجب العزاء و الترحم على روح فقيد الجزائر.و بلغ عدد الوافدين -حسب ما لوحظ- حوالي 800 معزي من بينهم حوالي 300 عنصر من قدماء و متقاعدي الجيش الوطني الشعبي و كذا أفراد التعبئة.و نظم الوافدون مسيرة من مدخل بلدية عين ياقوت إلى غاية مقر المدرسة القرآنية و زاوية سي عثمان أحمد قايد جد الفقيد بقرية « قابل ياقوت » على مسافة حوالي 1 كلم مرددين شعارات و هتافات من بينها « جيش شعب خاوة خاوة » و « تحيا الجزائر ».
و قبل زيارة المكان و الوقوف على المنزل الذي شهد ميلاد المرحوم و تفقد المدرسة القرآنية التي أنجزها المرحوم أحمد قايد صالح تكريما لجده تم تقديم مداخلات من طرف الحضور في خيمة العزاء التي تم نصبها بالقرب من زاوية سي عثمان أحمد قايد.و قد تمحورت المداخلات على وجه الخصوص حول كفاح ابن الجزائر البار إبان الثورة التحريرية و عقب الاستقلال و كذا سهره خلال الأشهر العشر الأخيرة على جعل الجزائر تتجاوز محنتها دون إراقة قطرة دم واحدة و كذا التزامه باحترام الدستور.و عقب أداء صلاة الظهر بزاوية سي عثمان أحمد قايد تم أداء واجب العزاء لأفراد عائلة الفقيد الذين مازالوا يقطنون ببلدية عين ياقوت و تدوين كلمات في سجل التعازي الذي تم فتحه بالمناسبة.تجدر الإشارة إلى أنه تم أيضا تقديم شهادات قدمت بعين المكان عن بسالة و إقدام المجاهد المرحوم من بينها شهادة أحد رفقائه من قدماء محاربي الشرق الأوسط الذي حضر إلى جانبه حربي 1967 و 1973 صالح بالة من بسكرة.و لا تزال قرية « قابل ياقوت » تشهد توافدا للمواطنين من مختلف ولايات الوطن حيث يلاقون –حسب لوحظ- حفاوة الاستقبال و حسن الضيافة من طرف جل سكان بلدية عين ياقوت و ذلك في جو أخوي يعكس روح التضامن التي تميز الشعب الجزائري عامة.

Leave a Reply