رياضة

رئيس الاتحادية الجزائرية للفوفينام فيات فوداو يؤكد : « ضيعنا مركز الوصافة »

أكد رئيس الاتحادية الجزائرية للفوفينام فيات فوداو محمد جواج, أن المنتخب الوطني الجزائري للفوفينام فيات فوداو, « كان بمقدوره احتلال مركز الوصافة لو شارك بعدد اكبر من المصارعين », في منافسات الطبعة السادسة لبطولة العالم للاختصاص التي اختتمت اول امس الاحد ببنوم بنه بكمبوديا (16 -22 ديسمبر).وصرح جواج ل »واج » عند وصول الوفد الجزائري المشارك في مونديال 2019 الى مطار هواري بومدين الدولي, قائلا :  » كان بمقدور عناصر المنتخب الوطني الجزائري للفوفينانم فيات فوداو احتلال مركز الوصافة في بطولة العالم للاختصاص التي اختتمت الاحد بكمبوديا , لو دخل المنافسات بعدد كبير من المصارعين. »

وأشركت الهيئة الفدرالية لأول مرة , تشكيلة جديدة من مصارعين شباب, تتكون من 19 عنصرا , منهم اربع سيدات , في إطار سياستها الرامية الى تشبيب الفريق الوطني و اعطائه نفسا جديدا, تحت اشراف المدربين كمال لوناس, بوعلام قرياتي وعثمان جلودي.
واضاف رئيس الاتحادية :  » الحمد لله مشاركتنا كانت جد ايجابية كنا قادرين على احراز المرتبة الثانية , لو دخلنا المنافسة ب30 مصارعا , كما فعلت الفيتنام وكمبوديا . هذان البلدان شاركا في عدد كبير من الاختصاصات البالغ 40 اختصاصا . الفيتنام تغلّبت علينا ( في عدد الميداليات) عند الاناث ونحن لم نشارك الا بأربع سيدات, حديثات العهد بالمنافسات الدولية. »
وحسب رئيس الاتحادية فان مستوى  » الشبان الجزائريين لابأس به , الا انه كانت تنقصهم الخبرة, على غرار يوسف اسلام بن داود (منازلة) الذي خرج في الدور الثاني امام مصارع فيتنامي وعماد الدين قريشي (منازلة), لكن بالمقابل العديد منهم توجوا بالذهب. »
واشار المتحدث الى ان المنتخب الجزائري للفوفينام فيات فوداو, كان يحضر بطولات العالم في السابق ب32 مصارعا, اما في هذه الطبعة-2019 , فشاركنا ب19 مقاتلا فقط  » مبرزا « المستوى العالمي المرموق » الذي ميز مونديال كمبوديا , ما حرم -حسبه- العديد من البلدان القوية في هذه الرياضة القتالية مثل فرنسا ورومانيا , من افتكاك ميداليات المعدن النفيس. »وعبّرت النخبة الوطنية عند وصولها الى ارض الوطن عن  » فرحتها بالنتائج الايجابية المحققة بكمبوديا سيما وانها تعتبر اول مشاركة لها في المونديال. »
وصرح عدد من المصارعين المتوجين بالذهب ان « نتائج هذا المونديال لم يكن من السهل الحصول عليها , بل هي نتيجة العمل الكبير خلال التحضيرات والتضحيات الجسام من اجل بلوغ اهدافهم « , مقدمين بالمناسبة تشكراتهم الخالصة لمن ساعدهم وقدم لهم الدعم المعنوي. »وحصل المنتخب الوطني الجزائري للفوفينام فيات فوداو, في مونديال كمبوديا على المرتبة الثالثة, عقب نيله ل24 ميدالية, ( 9 ذهبيات, 8 فضيات و 7 برونزيات), فيما عاد اللقب العالمي للمنتخب الفيتنامي ب17 ذهبية , و 9 فضيات وبرونزية واحدة ,متبوعا في مركز الوصافة ب ممثلي كمبوديا بتسع ذهبيات, 10 فضيات و 12 برونزية , اي بفارق فضيتين مع الجزائر.
وفي بطولة العالم التي احتضنتها نيودلهي الهندية سنة 2017 , احتلت الجزائر المرتبة الثانية عالميا, بعدما حصدت 12 ميدالية ذهبية و 11 فضية و 4 برونزيات. وحافظت الجزائر على مركز الوصافة الذي كان بحوزتها (الطبعة الرابعة) سنة 2015 بعد منتخب الفيتنام (17 ذهبية), بينما عاد المركز الثالث للوفد الكمبودي ب4 ميداليات من المعدن النفيس.

Leave a Reply