رياضة

الجولة الثالثة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا : الرجاء البيضاوي المغربي – شبيبة القبائل

داربي مغاربي واعد وصراع للانفراد بالمركز الثاني

سيكون فريق شبيبة القبائل مساء الغد على موعد مع مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية أين سينزل ضيفا على النادي المحلي الرجاء البيضاوي، حيث من المنتظر أن يكون داربي مغاربي كبير بالنظر للمعطيات المتوفرة، حيث يسعى الرجاء لتأكيد الفوز الثمين الذي عاد به خلال الجولة الماضية من الكونغو على حساب نادي فيتا كلوب المحلي ومنها تعزيز رصيده بثلاث نقاط أخرى تجعله على الطريق الصحيح نحو انتزاع تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي، ويأتي ذلك في وقت يتواجد فيه أشبال المدرب جمال السلامي في معنويات جد مرتفعة بعد الفوز الأخير بالداربي المحلي أمام الجار الغريم الوداد، فهم يريدون استعادة الثقة على ميدانهم بعد هزيمتهم المفاجئة في الجولة الأولى على يد حامل اللقب الترجي التونسي، وهو ما يعني بأنهم لن يسمحوا في النقاط الثلاثة خاصة وأنها مباراة حاسمة في مشوار الرجاء وأي تعثر من شأنه أن يرهن حظوظهم في التأهل، ومن الجهة المقابلة، ليس هناك خيار ثاني أمام الكناري سوى العودة بنتيجة إيجابية من ثاني تنقل له خارج قواعده خاصة بعد خسارته مؤخرا أمام الترجي التونسي في رادس، فهو أمام حتمية التدارك و العودة سريعا لسكة الانتصارات إذا أراد إبقاء آماله قائمة في تحقيق التأهل، ولبلوغ هذا الهدف، سارع الرئيس شريف ملال لصب أجرة شهرين لكل لاعب قبل التنقل إلى المغرب وهذا لتحفيزهم قبل هذه المباراة المصيرية، فهو يدرك بأن الأموال هي بمثابة الدافع الأقوى لتألق أي لاعب وبالتالي فقد فضل اللعب على هذا الوتر الحساس مستغلا في ذلك الأجواء الرائعة وسط المجموعة بعد الفوز العريض المحقق أمام الضيف نجم مقرة لحساب الجولة 15 للرابطة المحترفة الأولى وفضلا عن ذلك، فقد رصد علاوة قيل بأنها تصل إلى 30 مليون سنتيم نظير الفوز، وكل هذا ليضعهم أمام مسؤولياتهم ولا يجدون أية حجة في حال الخسارة. وبدوره قام المسؤول الأولى على الجانب الفني فيلود بكل الترتيبات لتجهيز تشكيلته جيدا لهذا الموعد خاصة من الجانب النفسي، كما حاول تطبيق الخطة التكتيكية كما ينبغي خلال التربص المصغر الذي خاضه الفريق بمركز سيدي موسى، وبخصوص التشكيلة، سيتمكن فيلود من الاستفادة من خدمات الخماسي نبيل سعدو، وليد بن شريفة، توفيق عدادي، وعبد الواحد بلغربي وعبد الصمد بونوة وهذا بعد تخلصهم من الإصابة و انضمامهم للتدريبات الجماعية علما بأن كل هؤلاء غابوا عن مباراة مقرة، وبالتالي فكل الخيارات الممكنة ستكون متاحة أمامه لتشكيل المجموعة المثالية القادرة على تحقيقا لمفاجأة في عقر دار الرجاء. هذا ويحتل فريق شبيبة القبائل المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن الرجاء صاحب المركز الثالث، بينما يتصدر المجموعة حامل اللقب الترجي التونسي بست نقاط و يتذيلها نادي فيتا كلوب الكونغولي بدون رصيد.
العربي. خ

Leave a Reply