وهران

إقامة خيم عزاء عبر أحياء المدينة : حزن كبير يخيم على ساكنة وهران لفقدان ابن الجزائر البار الفريق احمد قايد صالح

خيم حزن كبير على الشارع الوهراني اليوم الأربعاء 25 ديسمبر فمنذ ساعات الصباح الاولى توافدت جموع المواطنين على خيمة العزاء العملاقة ،التي نصبت بحديقة سيدي امحمد لتقديم العزاء عبر سجلات خصصت لذلك، كما كانت مناسبة لمتابعة مراسيم الدفن على المباشر عبر الشاشة العملاقة التي نصبت لهذا الغرض هذا وقامت جموع من الأئمة وطلبة القرءان الحاضرين بعين المكان بتلاوة آيات من الذكر الحكيم جماعة وسط ملامح حزن و تأثر كبيرين بدت على محيا الحاضرين .
بحيث اجمع ابناء الباهية ممن حظروا لخيمة العزاء، والذين حاورتهم « جريدة الامة العربية »، ان خبر وفاة الفريق أحمد قايد صالح قد نزل عليهم كالصاعقة ،وإنها فاجعة أليمة استيقظ عليها الشعب الجزائري برمته، كيف لا وقد فقدنا البطل المجاهد الكبير أحمد قائد صالح وفقدنا من دخل التاريخ من بابه الواسع بعدما صان الأمانة ،وأدى واجبه الوطني بإخلاص، واحتضن الجزائر مثلما تحتضن الأم الحنون ابنها، بل وحقن دماء الجزائريين، وجنب الوطن الفتنة ووقف بجانب الشعب ووعد فوفى بوعده وانه لم يرحل حتى وضع الجزائر في أيدٍ أمينة وانه أحب الجزائر وصان شعبها الأبي لذا كان هذا اليوم يوم أسود بالنسبة لكل الجزائريين الذين كانوا يرونه القاطرة التي قادت الجزائر إلى بر الأمان وانه سيبقى في ذاكرة الشعب الجزائري الا ان يرث الله الارض و من عليها .
دائما وفي وسط هذه الأجواء المهيبة شهد المسجد القطب عبد الحميد إقامة صلاة الغائب على روح فقيد الجزائر وذلك على غرار كل مساجد وهران والوطن اجمع و بحضور السلطات المدنية للولاية الذين تلقوا تعازي المواطنين فور إتمام الصلاة التي تلاها دعاء مؤثر لروح فقيد الجزائر.
كما شهدت بالمناسبة معظم أحياء وهران على غرار حي ابن سينا،البدر ،حي أسامة ،حي سيدي البشير وغيرها تنظيم خيام تأبينية تليت فيها آيات القران الكريم ترحما على روح فقيد الجزائر قائد الأركان الفريق قايد صالح، أين تم توزيع أطباق الكسكسي المعروف محليا ب »الطعام » ، كصدقة على روح فقيد الجزائر في هبّة ،اقل ما يقال عنها انها دليل واضح ورسالة قوية لكل أعداء الوطن في الداخل و الخارج ان جيش الجزائر وشعبها لحمة واحدة ،وان فقيد الوطن احمد قايد صالح كان للجزائريين صمام أمان
هذا و نظم أبناء حي المقري وقفة ليلة الثلاثاء جمعت كل الفئات العمرية ،غنوا خلالها النشيد الوطني في منظر تقشعر له الأبدان وعلى غرار كل ولايات الوطن قام مواطنو وهران خاصة من فئة الشباب بأخذ صور جماعية بالتحية العسكرية على وضعية الاستعداد ترحما و إجلالا لروح الفريق المجاهد احمد القايد صالح .
ركريس محمد الهواري

Leave a Reply