وهران

الناحية العسكرية الثانية : مواطنون يتوافدون لتقديم التعازي بمركز الإعلام الإقليمي للجيش بوهران

توافد مواطنون اليوم الثلاثاء بمركز الإعلام الإقليمي « بوبرناس محمد » للناحية العسكرية الثانية بوهران لتقديم التعازي على اثر وفاة نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المجاهد الفريق أحمد قايد صالح.
وقد فتحت قيادة الناحية العسكرية الثانية للجيش الوطني الشعبي مركزها الإقليمي للإعلام أمام المواطنين ووسائل الإعلام لتلقي التعازي طيلة أسبوع الحداد الخاص بهياكل المؤسسة العسكرية.
وسجل منذ الصبيحة توافدا لمواطنين بمختلف شرائحهم لتقديم تعازيهم و تدوينها بالسجل المخصص لذلك معبرين عن « حزنهم الشديد » على فقدان أحد رجالات وعظماء الجزائر.وذكر أحد المواطنين الذين التقتهم وأج على هامش تأديتهم واجب العزاء أن « الجزائر فقدت الأب الجامع والشامل لأبناء الوطن والذي صان الأمانة وحفظ الوديعة وقاد البلاد إلى بر الأمان ».
وقالت سيدة بعد انتهاءها من تدوين تعازيها بالسجل المذكور أن « الفقيد المجاهد الفريق أحمد قايد صالح قد سجل اسمه بأحرف من ذهب بفضل حكمته وتبصره التي جنبت البلاد الفتنة بين أبناء الوطن الواحد »، داعية « لأن يقتدي السلف بهذه الشخصية التاريخية لمواصلة مشوار التضحية والعطاء خدمة للوطن ».
بدورها أعربت سيدة أخرى اصطحبت أطفالها، عن حزنها العميق إثر هذه الفاجعة التي ألمت بالجزائر، واصفة الفقيد ب « أسد الجزائر »، مضيفة إلى أن هذا الرجل الفذ « قد كرس حياته ونضاله في خدمة الجزائر وجيشها وشعبها ».
وقد اجتمعت مواقف جميع المواطنين المعزين حول الدور الرائد للفريق المجاهد الراحل أحمد قايد صالح، داعين إلى « صون رسالته كما كان بدوره محافظا على رسالة الشهداء وأن يواصل المواطنون في مسيرة البناء والتشييد و دعم استقرار البلاد ».

Leave a Reply