وهران

التصدير خارج المحروقات من وهران : إدماج سلع جديدة في تشكيلة الصادرات سنة 2019

حققت الصادرات خارج المحروقات انطلاقا من ميناء وهران طفرة في نموها في سنة 2019 بعد إدماج سلع جديدة في تشكيلة الصادرات والتي تحظى بالطلب في الاسواق الدولية.وسمح تسويق هذه المنتجات الجديدة بتسجيل ارتفاع نسبي في مداخيل الصادرات خارج المحروقات في انتظار « نمو تصاعدي » للإيرادات جراء تصدير المزيد منها من قبل المنتجين.
وقد بلغت قيمة إجمالي الصادرات التي تم انجازها خلال ال9 أشهر الأولى من السنة الجارية أزيد من 393 مليون دولار أمريكي و13 مليون أورو وهو ما يتمثل زيادة « طفيفة » عن تلك التي تم تحقيقها خلال نفس الفترة من السنة الماضية والتي قدرت بقيمة 366 مليون دولار أمريكي و 29 مليون أورو، حسب احصاءات المديرية الولائية للتجارة.وتضم الصادرات خارج المحروقات السكر والتمور والسمك المجمد وبقايا الورق وبقايا البلاستيك والهياكل الحديدية والأحماض والمرغارين والجبس وغاز الهليوم وحبيبات اليوريا والأمونياك والجلود والرخام والصوف وأواني بلاستيكية وأدوات منزلية وحديد الخرسانة وغيرها.
اقتحام الاسواق العالمية بمنتجات تنافسية
تميز نشاط التصدير خارج المحروقات من وهران خلال السنة الجارية باقتحام اسواق عالمية بالقارتين الامريكية والأوروبية لتسويق سلع صناعية جيدة على غرار الهياكل الحديدية والحديد المسلح.وشملت هذه العمليات تصدير أنابيب النقل الكبرى لأول مرة بالجزائر وذلك نحو بلجيكا من مركب توسيالي للحديد والصلب ببطيوة (شرق وهران) حيث يتم استخدام هذه الانابيب في انجاز الموانئ ومشاريع الري.كما قام نفس المركب بتصدير على مستوى موانئ وهران وأرزيو ومستغانم الحديد المسلح نحو كندا والولايات المتحدة الامريكية، علما وان هذه الاخيرة كانت قد استلمت أول حمولة من الحديد المسلح مع نهاية السنة الماضية.
ومن جهته، قام مجمع لافارج هولسيم الجزائر السنة الجارية بتصدير لأول مرة الاسمنت الابيض الذي تم انتاجه بمركب عكاز (معسكر) من ميناء وهران نحو ميناء « كاب تاون » بجنوب إفريقيا.و تظهر الحصيلة التي أعدتها المديرية الولائية للتجارة عن النشاط التصديري خارج المحروقات انطلاقا من ميناء وهران خلال ال 9 اشهر الاولى من السنة الجارية أن المنطقة العربية وأوروبا الوجهات الاقل اقبالا على السلع المصدرة .
ومن ضمن 393 مليون دولار أمريكي و13 مليون أورو إجمالي قيمة الصادرات خلال الفترة المذكورة لم يتم تصدير للدول الأوروبية سوى ما قيمته 32 مليون دولار أمريكي و11 مليون أورو والمنطقة العربية ما قيمته أزيد من 6 مليون دولار وأقل من مليون أورو، وفق ذات المصدر .وبلغت قيمة الصادرات خارج المنطقتين أزيد من 355 مليون دولار وحوالي مليوني أورو وتم تسويقها ببعض الدول الافريقية والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا والأرجنتين والصين وتركيا والهند وكولومبيا ونيوزيلندا والأوروغواي.

Leave a Reply