إقتصاد

أسعار الاستهلاك : تسجيل نسبة تضخم ب 2 بالمائة خلال سنة في نوفمبر 2019

بلغت اسعار الاستهلاك حسب الوتيرة السنوية للجزائر 2 بالمائة الى غاية نوفمبر 2019ي حسبما علمته « واج » من الديوان الوطني للإحصائيات.و يمثل تطور أسعار الاستهلاك على أساس سنوي الى غاية شهر نوفمبر 2019 متوسط معدل التضخم السنوي الذي يتم احتسابه استنادا ل12 شهرا الممتدة من ديسمبر 2018 الى غاية نوفمبر 2019 مقارنة بالفترة الممتدة من ديسمبر 2017 إلى نوفمبر 2018. أما بخصوص التغير الشهري لأسعار الاستهلاك التي تعد المؤشر الخام لأسعار الاستهلاك خلال شهر نوفمبر 2019 مقارنة بشهر أكتوبر فانه اقل من -6ر0 بالمائة ، حسب معطيات الديوان.
و بخصوص التغيرات الشهرية وحسب فئة المنتجات فان أسعار السلع الغذائية قد سجلت انخفاضا طفيفا بنسبة 1ر2 بالمائة في شهر نوفمبر الاخير مقارنة بالشهر الفائت.كما أشار ذات المصدر الى أن هذا التغير نحو الانخفاض راجع بشكل أساسي إلى انخفاض بنسبة 2ر4 بالمائة لأسعار المنتجات الفلاحية الطازجة.
وباستثناء ارتفاع أسعار الأسماك الطازجة (55ر13 بالمائة) والبيض (9ر9 بالمائة) عرفت مجمل المنتجات التابعة لهذه الفئة انخفاضا. وقد خصت الخضار الطازجة (-47ر15 بالمائة) والفواكه الطازجة (-24ر8 بالمائة) ولحم الدجاج (- ر05ر7 بالمائة) والبطاطا (-14ر2 بالمائة ).و تابع المصدر أن أسعار المواد الغذائية الصناعية قد سجلت بدورها ارتفاعا طفيفا بنسبة 1ر0 بالمائة
أما فيما يتعلق بالمنتجات المصنعة والخدمات فقد عرفت أيضا ارتفاعا على التوالي بنسبة 7ر0 بالمائة و2ر0 بالمائة.
و حسب مجموعة السلع و الخدمات فإن ارتفاع الاسعار قد شمل بشكل أساسي مجموعة الألبسة و الأحذية بارتفاع بلغ حوالي 8ر0 بالمائة و مجموعتي النقل والاتصال (9ر0 بالمائة ).و بخصوص أسعار مجموعات الصحة الخاصة بالنظافة الجسدية والمواد المختلفة فقدعرفت ارتفاعا يقدر ب 6ر0 بالمائة لكل واحدة.أما بقية مجموعات السلع و الخدمات فقد تميزت إما بتغيرات معتدلة او باستقرار-يضيف ذات المصدر-.
كما أشار تقرير الديوان إلى أن جميع أسعار الاستهلاك قد سجلت خلال الاشهر الأحد عشر الأولى من سنة 2019 ارتفاعا بنسبة 9ر1 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 .
و أضاف المصدر أن هذه الزيادة راجعة أساسا الى ارتفاع المنتجات الغذائية الصناعية و السلع المصنعة و أخيرا الخدمات. و قد عرفت المنتجات الغذائية الصناعية ارتفاعا بنسبة (+22ر1 بالمائة) خلال الاشهر الأحد عشر الاولى من سنة 2019 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.كما عرفت السلع المصنعة و الخدمات ارتفاعا على التوالي بحوالي 2ر4 بالمائة و 6ر3 بالمائة خلال نفس فترة المقارنة.و تابع الديوان الوطني للإحصائيات من جانب آخر أن أسعار السلع الغذائية قد سجلت انخفاضا طفيفا بنسبة 6ر0 بالمائة سيما بسبب تراجع اسعار المواد الفلاحية الطازجة بنسبة 36ر2 بالمائة. و أما الانخفاض الملحوظ أكثر فقد مس خصوصا أسعار لحم الدجاج (21ر15 بالمائة) والبطاطا (66ر10 بالمائة) خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من السنة الجارية مقارنة بتقرير نفس الفترة للسنة الماضية.للتذكير فان نسبة التضخم في الجزائر كانت قد بلغت 3ر4 بالمائة في سنة 2018.

Leave a Reply