ثقافة وفنون

معرض للفن التصويري بالعاصمة : عندما يتضافر الفن التشكيلي والصورة

تم يوم السبت بالجزائر العاصمة تدشين معرض تصويري يجمع بين التراث الثقافي والطبيعي للجزائر، من خلال أعمال كلا من المصور محمد فؤاد بلقاسم والفنانة التشكيلية أسماء حمزة.وتنظم هذا المعرض الذي يحمل عنوان « ملتقى الفنين » الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي بفيلا عبد اللطيف بالجزائر العاصمة.ويقترح المصور المتكون ذاتيا محمد فؤاد بلقاسم دفتر سفريات إلى جنوبنا الكبير من خلال صور حصرية للتراث الترقي واحتفالات « سبيبة » (تراث عالمي) بحيث يضع في قلب الكليشيهات البدلة التقليدية التي ترتدى خصيصا بهذه المناسبة.كما يعرض المصور مناظر خلابة للطاسيلي وجانت وقمة الأسكرام جوهرة الهقار وكثبان طاغيت الرملية وكذا جبال طاسيلي ناجّر الصخرية (المصنفة هي الأخرى في قائمة التراث العالمي)، معرجا في صوره إلى مدينتين جذابتين بالشمال الجزائري وهما وهران وتلمسان مقدما صورا مأخوذة من داخل قصر الباي وقصر مشوار.
في حين تقترح الفنانة التشكيلية أسماء حمزة مجموعة صور معاصرة تمزج من خلالها بين فن الماندالا من التبت والخط العربي، لتعرض على مرأى الزوار « ضباب في الأفكار » أو « إدماج عال » أو « ميلاد حكاية » أو « طريق مشتت » على لوحات مرسومة بحروف ذات اللونين الأبيض والأصفر الذهبي على خلفية سوداء.هذا وتعرض الفنانة التشكيلية أعمالا فنية أخرى على غرار « بداية التوضيح » أو « المتاهة » التي تدعو عبرها الزائر إلى التأمل في مدى تعقد ووضوح فن الماندالا المشكل من نقاط وخطوط رقيقة رسمتها أنامل الفنانة أسماء.للإشارة، فإن المعرض الذي يحمل عنوان « ملتقى الفنين » يفتح أبوابه إلى غاية الـ 2 من شهر يناير القادم.

Leave a Reply