الحدث

حصبة : تسجيل 16 حالة وفاة خلال سنة 2018

صرح رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأطفال البروفيسور عبد اللطيف بن سنوسي أن الأولياء اصبحوا « أكثر وعيا » بضرورة تلقيح أطفالهم ضد الحصبة، مؤكدا على  » خطر » هذا المرض الذي يصيب الاطفال.و على هامش المؤتمر الوطني ال40 لطب الأطفال، أوضح البروفيسور بن سنوسي يقول « ما يميز هذه السنة هو أن الأولياء اصبحوا أكثر وعيا بخصوص أهمية التلقيح، حيث أدركوا أنه يجب تلقيح أطفالهم ضد الحصبة على سبيل المثال عقب حالات الوفيات المسجلة سنة 2018 « .في هذا الصدد، أشار هذا المختص أن الأزواج الشباب كانوا الى حد الأن « مترددين » في تلقيح أطفالهم كونهم « يجهلون انعكاسات هذا المرض المدمر في الماضي » مما دفعهم، على حد قوله، الى التحلي بهذا الموقف في الوقت الذي » قد يتميز فيه هذا المرض بخطورة كبيرة ». كما كشف السيد بن سنوسي، استنادا الى أرقام المنظمة العالمية للصحة التي تشير إلى تسجيل 5000 وفاة خلال سنة 2018 فقط في جمهورية الكونغو الديمقراطية مذكرا بأن الجزائر سجلت 16 حالة وفاة في نفس السنة.و أوضح المتحدث أن « المنزل يعتبر أخطر مكان بالنسبة للطفل لأن هذا الأخير يرافق دائما الأم » مؤكدا على أهمية عملية تحسيس الأم التي يقوم بها الأطباء حول  » اليقظة » التي يجب أن تتحلى بها هذه الأخيرة لتفادي وقوع هذا النوع من الحوادث منددين ب  » غياب » معطيات مرقمة حول تفاقم هذا المشكل.

Leave a Reply