ثقافة وفنون

مسرح : عرض مسرحية « شفاوة » من بجاية على خشبة المسرح بالجزائر العاصمة

عرضت مساء اول امس بالجزائر العاصمة مسرحية « شفاوة » (ذكريات) التي اقترحت نظرة متأنية على الذات لمواجهة شياطينها الخاصة التي هي سبب المشاكل في المجتمع وذلك أمام جمهور غفير نسبيا.
ونظم هذا المشهد بالمسرح الوطني محي الدين بشطرزي في إطار الأيام الوطنية الأولى للمسرح الأمازيغي بالجزائر العاصمة، حيث كان وراء كتابة و إخراج هذا العرض حمزة بوكير في سجل المسرح « التجريبي الرمزي » حسبما أوضحه.
وخلال ساعتين من المشهد، تطرقت مسرحية « شفاوة » إلى ضرورة التأمل الذاتي قصد انطلاقة جديدة محتملة للمجتمع. ولعب أربعة أشخاص يعانون من فقدان الذاكرة أدوار الفنان و الصحفي و دكتور في الطب و خبير في المواد الكيميائية بحثا عن ماضيهم و هويتهم الضائعة، إذ تم إخضاعهم للعلاج المكثف الذي يسمح لهم باسترجاع ذاكرتهم.وبعد أن اكتشفوا أن العلاج المقدم لهم من طرف رئيسة المشروع و زوجها، أدى إلى تفاقم حالتهم، قرر المرضى الأربعة بمساعدة ممرضة متربصة إحباط مخططات هذه الجماعة الإجرامية.واستطاع ممثلو المسرح ليامين محطوط و ياسين باشا و حسيبة آيت جبارة و حمزة بوكير و أونيسة مجكون و ليليا إزرارن و وليد بوخزار الدخول في قلب نص المسرحية من حيث أبعادها المجازية و الشعرية.
وعرض الممثلون على خشبة المسرح بعض مقتطفات من كتابات الوجوه البارزة في الشعر و الأغنية الجزائرية الناطقة بالقبائلية على غرار الشيخ محند أومحند (شاعر) ولوناس معطوب ومجاهد حميد و لونيس آين منقلات.
وتتواصل إلى غاية 23 ديسمبر الأيام الوطنية الأولى للمسرح الأمازيغي بالجزائر العاصمة التي افتتحت يوم الأربعاء الماضي بالمسرح الوطني للجزائر العاصمة من تنشيط فرق جاءت من الجزائر العاصمة و تيزي وزو و بجاية مع برنامج مقرر ليوم غد الخميس من خلال عرض « أخردوس » للمسرح الجهوي لبجاية.

Leave a Reply