الحدث

لزهاري : إنخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان سيؤدي الى التسريع في بناء دولة القانون

أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، بوزيد لزهاري هذا السبت بالجزائر العاصمة، أن انخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان »سيؤدي لا محالة الى التسريع في وتيرة بناء دولة القانون، بطريقة تستجيب فعلا للشعارات التي رفعها الحراك منذ 22 فبراير المنصرم ».وأكد السيد لزهاري في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان لهذه السنة والذي حمل شعار »الشباب يدافعون عن حقوق الانسان »أن انخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان »سوف يؤدي لا محالة الى التسريع ببناء دولة القانون التي تكون خالية من التمييز بكل انواعه ومن الفساد وعدم تكافؤ الفرص، وتستجيب فعلا وواقعا للشعارات القوية التي رفعها الحراك المبارك منذ 22 فبراير المنصرم ». وبعدما ذكر بالدور الذي لعبه الشباب الجزائري في تفجير الثورة التحريرية المجيدة ، قال لزهاري ان الشباب اليوم رفع شعار محاربة الفساد، مبرز أنه « عند دخول الفساد دواليب الدولة فان حقوق الانسان تغادر وبدون رجعة هذه الدواليب ».وبالمناسبة دعا السيد لزهاري الشباب الى استغلال « الاجواء الايجابية التي خلقها خطاب رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ليدلي هو الاخر بدوره في الدفاع عن حقوق الانسان بمختلف فئاتها السياسية والاجتماعية و التربوية وغيرها ».وإعتبر السيد لزهاري تأكيد رئيس الجمهورية على قيام الدولة بتمويل الحملات الانتخابية للشباب من أجل ان يتبوأ مناصب المسؤولية في المجالس المنتخبة وطنيا ومحليا، الهدف منه « قطع الطريق أمام تغلغل الفساد في المجالس التي يفوض لها امر تمثيل إنشغالات ومطالب الشعب كما يعد خطاب الرئيس– كما قال–« تجسيد عملي لرغبة الامم المتحدة في اشراك الشباب في العمل السياسي وخاصة البرلماني، لاسيما و ان العالم يحتوي على 45 الف برلماني يمثل الشباب منهم نسبة 2 بالمائة ( لا تتجاوز اعمارهم 30 سنة).

Leave a Reply